نقل وسيارات

شركات صناعة السيارات والسكك الحديدية تطلب دعما من بايدن

أعلنت كل من شركة سكك الحديد الأمريكية “أمتراك” وشركات أمريكية لصناعة السيارات استعدادها للتعاون مع الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.
وفسرت موقفها برغبة بايدن في تعزيز قطاع النقل الجماعي والمركبات غير الملوثة.
ودعا بيل فلين رئيس شركة أمتراك، المتوقع انخفاض إيراداتها بأكثر من 70% في 2021، الإدارة الجديدة إلى دعم مؤسسته ماليا لتصمد أمام أزمة وباء كورونا قائلا “من أجل تنشيط الاقتصاد ومساعدة أمتراك وموظفينا خلال هذا الوضع غير المسبوق، ينبغي أن يعكف الكونغرس على مساعدات لتخفيف تداعيات الجائحة وتمويل تحفيز اقتصادي”.
وأعلنت “أمتراك” أنها بحاجة إلى دعم مالي بقيمة تناهز 3 مليارات دولار.
من جهتها، طلبت شركات النقل الجماعي مساعدات بقيمة 32 مليار دولار لمواجهة تداعيات الوباء التي ألحقت أضرارا كبيرة بقطاع النقل وبشركات النقل الجوي بشكل خاص، مما دفع الكونغرس إلى مناقشة مسألة دعم هذه الأخيرة في شهر أكتوبر الماضي بمبلغ 25 مليار لتمكينها من عدم التخلي عن 32 ألفا من عمالها.
وكان جو بايدن قد تعهد خلال حملته الانتخابية بتطوير النقل العام وتحسين نوعية خدماته دون مساس بسلامة البيئة مثلما وعد شركات صناعة السيارات بدعم بمليارات الدولارات لإنشاء 500 ألف محطة شحن كهربائي وتمويل البحوث الخاصة بالبطاريات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى