بنوك وتأمين

سيكو تتوقع نظرة مستقبلية إيجابية لكبرى شركات التأمين في السعودية

تتوقع سيكو نظرة مستقبلية إيجابية لقطاع التأمين على المدى القصير. فمن المنتظر أن تشهد شركات التأمين العاملة في قطاع الرعاية الصحية دفعة مؤقتة في عائداتها بسبب انخفاض المطالبات الخاصة بالتأمين الصحي في الربع الثاني من 2020، وذلك مع انخفاض عدد الزيارات للمستشفيات في ظل فرض حظر بسبب انتشار فيروس كورونا. ومع بدء التخفيف من هذا الحظر، فإن سيكو تتوقع ترحيل أكثر من 80% من هذه المطالبات المؤجلة إلى النصف الثاني من العام. و على خلاف توجهات القطاع، قامت كل من شركة بوبا العربية وشركة التعاونية بتخصيص مستوى مطالبات أعلى في النصف الأول من العام و ذلك للتخفيف من التأثيرات السلبية على العائدات المستقبلية. من ناحية أخرى، فإنه يتعين على شركات التأمين في قطاع السيارات عدم توقع مطالبات أكثر بعد انخفاض تلك المطالبات خلال فترة الحظر. هذه المزايا من شأنها دعم العائدات، بالرغم من أنها قد تتأثر جزئياً بالخطوة التي اتخذتها شركات التأمين وتتمثل في التنازل عن أقساط شهرين. وردت هذه التوقعات في تقرير أصدرته مؤخراً سيكو للأبحاث أحد أقسام سيكو ش.م.ب (م) ، البنك الإقليمي الرائد في مجال إدارة الأصول والوساطة والخدمات المصرفية الاستثمارية .
ويشير التقرير إلى توقعات جيدة على المدى المتوسط إلى الطويل للتأمين الصحي السعودي ، مع توقع زيادة الإيرادات على ضوء شراء البوالص الجديدة من جانب المقيمين والزوار، إضافة إلى ارتفاع الأقساط نتيجة التضخم في القطاع الصحي. وترجع الزيادة في بوالص التأمين من قبل السعوديين نتيجة لفرض التأمين الصحي على المواطنين السعوديين العاملين في القطاع الخاص، فضلا عن اتجاه مؤسسات القطاع العام إلى التأمين الصحي الخاص لتخفيف عبء البنية التحتية للقطاع الصحي عن كاهل الحكومة السعودية. وفي ظل انضمام المزيد من المواطنين السعوديين إلى القوى العاملة بدلا من الأجانب، فإن هذا قد يسفر عن ارتفاع قيمة منتجات التأمين.
واعتباراً من العام المالي 2020، أصبح لزاماً على الراغبين في الحصول على تأشيرة العمرة أو السياحة شراء تأمين صحي. ومن المتوقع أن يساهم هذا الإيراد الجديد في الحصول على أقساط إضافية بنسبة 7-8% في قطاع التأمين الصحي بعد أن تستقر الأوضاع. وتستهدف الحكومة السعودية استقبال 15 مليون حاج في 2020-2021، تزيد إلى 30 مليون في 2030 مقارنة بـ 9 مليون في العام المالي 2018-2019. ويتوقع أن يساهم الـ 10 مليون حاج الإضافيين في زيادة 6% إلى الأقساط الصحية المستدامة.
عرض 1: سيساهم التأمين الصحي للفئات الجديدة في زيادة أقساط التأمين الصحي السعودية (بالآلاف)
وقد شهد إجمالي الأقساط المكتتبة نمواً ملموساً في المملكة العربية السعودية، مع زيادة معدل النمو السنوي المركب بنسبة 7% في 2012-2019، ومتوسط 12% في العامين الماضيين. ومن المتوقع أن تساهم التغييرات في “جدول المزايا التأمينية” كل ثلاث إلى أربع سنوات، فضلا عن ارتفاع التضخم الصحي إلى مواصلة دعم نمو إجمالي الأقساط المكتتبه بنسبة تتراوح بين 4-6% كل عام.
عرض 2. نمو قوي مستدام في إجمالي الأقساك المكتتبة/الحياة بسبب التضخم في القطاع الصحي
من ناحية أخرى، فإنه من المتوقع أن يواصل سوق التأمين على السيارات في السعودية، والذي يتسم بطبيعة مجزأة، إلى الضغط على الهوامش. ولكن في نفس الوقت فإن الأحكام التنظيمية الأخيرة التي فرضت التأمين على السيارات بشكل صارم قد تسفر عن ارتفاع حجم التأمين. كما من المتوقع أن يؤدي ظهور المواقع الإلكترونية المجمعة للتأمين على السيارات إلى زيادة حدة المنافسة في الأسعار والحد من هوامش التأمين، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه المواقع تتلقى عمولات. وقد بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة المتحولة إلى المواقع الإلكترونية في عام 2019 نحو 2-2.5مليار ريال سعودي من إجمالي 9 مليار ريال سعودي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى