الأخبارمجتمع الأعمال

سيدات الأعمال: تنسيق كامل مع المجلس الأعلى للمرأة لدعم التوازن بين الجنسين

تحت شعار "لقد قبلنا التحدي" و"مجلس جديد .. أداء جديد"

ناهد إسحاق: أنشطة عديدة تستهدف تطوير رائدات الأعمال وتفعيل دورهن

هالة سليمان: عدد من المشروعات المشتركة بين الجانبين سيتم الإعلان عنها قريبا

فوزية الخاجة: لجان الجمعية تستعد لإطلاق خططها لفترة العامين القادمين

أكدت جمعية سيدات الأعمال البحرينية على منهجها الداعم لحقوق المرأة البحرينية وتحقيق “التوازن بين الجنسين” وفقا للسياسات التي وضعها المجلس الأعلى للمرأة في البحرين وبالتنسيق معه، وقالت الجمعية “أعرب مجلس إدارة الجمعية الجديد بكامل هيئته عن تمسكه بتحقيق مبدأ المساواة والتوازن في القطاع الاقتصادي والتجاري، وفقا لنهج القيادة الرشيدة في هذا الصدد وتضامنا مع التوجهات العالمية لدعم وتطوير دور المرأة في المجتمعات ورفع مساهمتها الاقتصادية تحت شعار (لقد اخترنا التحدي) #wechoosetochallenge “.

جاء ذلك على هامش فعاليات اليوم المفتوح الذي نظمته الجمعية يوم الاثنين الماضي الموافق 29 مارس.. وحضره عدد كبير من عضوات الجمعية وأعضاء مجلس الإدارة وتم استعراض مجموعة من خطط وأنشطة الجمعية في المرحلة القادمة، وكذلك سبل تفعيل نشاط اللجان وتقديم أفضل الخدمات والدعم الممكن للعضوات.

وقالت أمين سر الجمعية الأستاذة هالة سليمان ” نواصل طوال العام توحيد جهودنا كجمعية والعمل على زيادة النشاط من خلال توفير إطار عمل هادف للتواصل مع جميع العضوات، وتطوير الأداء ورفع كفاءة العمل بالتنسيق الكامل مع المجلس الأعلى للمرأة وأمينه العام الأستاذة هالة الأنصاري، وفي هذا الصدد هناك مجموعة من المشروعات المشتركة بين الجانبين التي سيتم الإعلان عنها بشكل أكثر تفصيلا في المستقبل القريب على رأسها المنصة الإلكترونية ومشروعات لدعم ريادة الأعمال وغيرها، مؤكدة أن المجلس الجديد للجمعية أخذ على عاتقه تقديم أداء جديد ومختلف يليق بالمرحلة الراهنة وبتاريخ الجمعية العريق، خاصة أننا نحتفل هذا العام بمرور 20 عاما على إنشائها”.

وأضافت قائلة “هذا العام، يأتي موضوع اليوم الدولي للمرأة تحت شعار “النساء ودورهن القيادي: تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم يسوده جائحة كوفيد-19″، ونحن في الجمعية نسعى للاحتفاء بالجهود الهائلة التي تبذلها النساء والفتيات في البحرين، بالتوازي مع الجهود الدولية لتشكيل مستقبل يتمتع العالم فيه بالمساواة على نحو أكبر، مشيدين بجهود وعمل المرأة على التصدي لجائحة كورونا والتعافي منها”.

في حين قالت سيدة الأعمال فوزية الخاجة رئيسة لجنة الإعلام أن الجمعية حريصة على التواصل والتنسيق مع جميع الجهات بما يخدم أهداف الجمعية وإستراتيجية مجلس الإدارة – المنتخب قبل أسابيع قلائل- في النهوض بمستوى خدمات الأعضاء، وتقديم الدعم الكامل لكل ما من شأنه الارتقاء بمساهمة المرأة عمليا وإيجابيا في الاقتصاد الوطني.. مؤكدة أن هذه المرحلة تقوم كل لجنة بتجهيز خطة عملها للعامين القادمين، وقد بدأت بعض اللجان فعليا في الانطلاق.

من جهتها قالت سيدة الأعمال ناهد إسحاق رئيس لجنة رائدات الأعمال والمؤسسات الناشئة في الجمعية “نحن نعمل بقوة في الجمعية وكلجنة رائدات الأعمال على تنفيذ توجهات المجلس الأعلى المرأة ودعمها فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي ودعم استقلالية المرأة اقتصاديا والعمل على خلق التوازن بين الجنسين، وكذلك هناك قبول كبير بين العضوات للشعار العالمي ليوم المرأة (لقد اخترنا التحدي) #wechoosetochallenge ، مشيرة إلى أن الجمعية على استعداد للقيام بالعديد من الأنشطة لدعم هذا التوجه منها إقامة الأحداث (رقمية أو مختلطة)، إطلاق مشروع أو مبادرة، تقديم نشاط يركز على الإناث، تفعيل حملة تسويقية، تطوير الموارد، إجراء البحوث، إدارة حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، صناعة الفيديو، زيارة المدارس المحلية، والتعاون مع وسائل الإعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى