مجتمع الأعمال

“سيدات الأعمال” تبحث تنشيط العلاقات التجارية مع 5 جمعيات اقتصادية في البحرين

بمناسبة مرور 20 عاما على تأسيسها

جمعية سيدات الأعمال استقبلت رؤساء جمعيات المؤسسات الصغيرة والصداقة البريطانية والصداقة البوسنية

في إطار احتفالات جمعية سيدات الأعمال البحرينية بمرور 20 عاماً على تأسيسها، وتدشين كتاب خاص بهذه المناسبة يؤرخ للجمعية ومبادراتها في خدمة المجتمع التجاري البحريني، وأبرز المحطات التاريخية للجمعية خلال هذه الفترة.. استقبلت رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية السيدة أحلام جناحي عددا من رؤساء الجمعيات التجارية والاقتصادية في البحرين، وهم الوجيه خالد بن راشد الزياني رئيس جمعية الصداقة البحرينية البريطانية، سعادة النائب أحمد صباح السلوم رئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الوجيه جواد يوسف الحواج رئيس جمعيتي الصداقة البحرينية البوسنية والصداقة البحرينية الصينية، السيد قيس الزغبي رئيس غرفة التجارة الأمريكية في البحرين، والدكتور عبد الحسن الديري رئيس جمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقد تم إهداء كل ضيف منهم نسخة من “الكتاب الوثائقي” الخاص بالجمعية وقدم الضيوف من رؤساء الجمعيات التهنئة لإدارة الجمعية بمناسبة مرور 20 عاما على تأسيسها.. وأكدوا على أهمية التواصل المستمر مع الجمعية من خلال تنظيم فعاليات مشتركة تخدم الأعضاء وتفعيل اتفاقيات التعاون المبرمة بين هذه الجمعيات وجمعية سيدات الأعمال البحرينية.

كما تم بحث سبل تنشيط العلاقات التجارية بين جمعية سيدات الأعمال البحرينية وهذه الجمعيات الصديقة، بما يخدم الاقتصاد الوطني ويعزز أداء المؤسسات التجارية في ظل جائحة كورونا.

وأكدت سيدة الأعمال أحلام جناحي بهذه المناسبة أن جميع هذه الجمعيات تربطها اتفاقات وبروتوكولات تعاون مع الجمعية منذ عام أو أكثر، وارتأت الجمعية أنه من الضروري تعزيز التعاون في الفترة القادمة وتفعيل هذه الاتفاقيات بما يخدم عضوات الجمعية ومنتسبي هذه الجمعيات أيضا في ظل الظروف الاستثنائية التي يعاني منها الشارع التجاري البحريني تحت وطأة جائحة كورونا.

الجدير بالذكر أن جمعية سيدات الأعمال البحرينية قد تأسست سنة 2000 وتستهدف ‏تمكين المرأة ‏وتعزيز دورها لاسيما سيدات الأعمال في مختلف الأنشطة والفعاليات ‏التجارية ‏والاقتصادية وذلك على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية وبدعم من قيادة ‏مملكة ‏البحرين.‏

وقالت جناحي أن نشاطات وانجازات الجمعية خلال العشرون عاما الماضية في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك حفظه الله ورعاه كانت برعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة جلالة ملك البحرين رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، كما أثنت على دور سمو الشيخة ثاجبة بنت سلمان آل خليفة الرئيسة الفخرية للجمعية في رعاية كافة أنشطتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى