تجارة واستثمارمجتمع الأعمال

“سيدات الأعمال البحرينية” تبحث مع السفيرة الإيطالية تعزيز الاستثمارات بين البلدين

جناحي: فرص قائمة في قطاعات متنوعة للتشبيك مع سيدات الأعمال الإيطاليات

السفيرة أمادي: افتتاح سفارة البحرين بروما نقطة تحول في العلاقات الثنائية

‏ استقبلت جمعية سيدات الأعمال البحرينية سعادة سفيرة جمهورية ايطاليا لدى البحرين السيدة بوولا أمادي، وقد كانت رئيسة الجمعية السيدة أحلام جناحي وعدد من أعضاء مجلس الإدارة في استقبال ضيفة الجمعية.. وقد تم إهداء السفيرة نسخة من “الكتاب الوثائقي” الخاص بالجمعية.. كما تم بحث سبل تنشيط العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، وكيفية دعم قطاع سيدات الأعمال البحريني بالتعاون مع السفارة الإيطالية في المملكة.

وقالت جناحي أن هناك علاقات صداقة مميزة بين البلدين يجب استثمارها بالشكل الأمثل، مشيرة إلى أنها كانت من بين المشاركين مع الوفد المرافق لسمو ولي العهد إلى جمهورية إيطاليا في الأسبوع الأول من فبراير 2020م قبل جائحة كورونا مباشرة، مشيرة في هذا الصدد إلى أهمية التشبيك مع جمعيات سيدات الأعمال الإيطالية، وعمل اجتماعات مستمرة عن طريق برنامج “زووم” للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة في كلا البلدين لدعم الشراكات الثنائية وخلق استثمارات جديدة مع تنمية وتطوير الاستثمارات القائمة.

وتابعت جناحي قائلة في الاجتماع مع سعادة السفيرة “هناك نشاطات متنوعة مثل الأزياء والمجوهرات والاكسسوارات والصناعات الغذائية وغيرها يمكن أن تكون قاعدة خصبة للتعاون الاستثماري بين البلدين، إلى جانب تبادل الخبرات بين مركز الحاضنات الإيطالية للمؤسسات الناشئة ونظيرتها في البحرين”.

وأشادت جناحي خلال الاجتماع بدور القيادة الرشيدة في دعم نشاطات وانجازات الجمعية خلال العشرون عاما الماضية ضمن رؤية ورعاية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى حفظه الله ورعاه، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه، وبرعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة ملك البحرين رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله.

من جهتها قالت السفيرة الإيطالية أن بلادها قد احتلت مطلع هذا العام المركز السادس بين الشركاء التجاريين للبحرين، إذ ارتفعت حجم الصادرات الإيطالية إلى المملكة بنسبة 5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت السفيرة إن أكثر القطاعات التي شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في أول شهرين من هذا العام كان قطاعي الآلات الصناعية والمعادن، و يمثل الأول نحو 66.3% من مجموع الصادرات الإيطالية إلى البحرين.

وأشادت السفيرة بافتتاح سفارة مملكة البحرين في العاصمة الإيطالية روما ووصفتها بأنها حجر أساس حقيقي لتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، لافتة إلى أن مكتب وكالة التجارة الإيطالية الذي افتتح أيضًا في السفارة الإيطالية في العام الماضي لعب دورًا حيويًا مهمًا في تنظيم العديد من الفعاليات التجارية والاقتصادية لتسليط الضوء على الفرص في مختلف القطاعات بين البلدين.

كما أشادت السفيرة الإيطالية في اجتماعها برئيسة وعضوات مجلس إدارة الجمعية بجميع الإجراءات التي اتخذتها البحرين منذ بدء الجائحة، والتي وصفتها بالمنظمة والفعّالة للتعامل مع تحدي الوباء، لافتة إلى أن توفير اللقاحات لجميع سكان البحرين، وبأنواع مختلفة وبشكل مجاني، شكّل حافزًا قويًا أمام مختلف الجاليات، لا سيما الجالية الإيطالية في البحرين التي يصل تعدادها إلى 500 فرد.

حضر الاجتماع من ضيوف الجمعية سعادة النائب أحمد صباح السلوم رئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ورجل الأعمال الوجيه السيد خالد الزياني رئيس جمعية الصداقة البحرينية البريطانية في المملكة، وعضو مجلس الإدارة هالة أحمد سليمان “أمين سر الجمعية”، وعضوتا الجمعية نور المطوع نائب رئيس لجنة الإعلام، شانتيني راجا نائب رئيس لجنة العلاقات الدولية، والسيدة دانييلا رايمو من السفارة الإيطالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى