خاصمجتمع الأعمال

سيدات الأعمال البحرينية:‏ مشاركة البحرين في منتدى الرياض إيجابية.. وعكست توجهاتنا الاقتصادية

أشادت بكلمة سمو ولي العهد

جناحي: المنتدى شكل فرصة هامة لتعزيز الاستثمارات البينية مع السعودية والعالم
 
‏ أكدت جمعية سيدات الأعمال البحرينية على أهمية مشاركة البحرين بوفد رفيع مستوى ، ‏ترأسه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين في منتدى ‏مبادرة مستقبل الاستثمار 2018 الذي عقد بالرياض تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين ‏الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وبرئاسة ‏صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس ‏الوزراء، رئيس مجلس الشئون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات ‏العامة‎.‎
‏ وقالت رئيسة الجمعية سيدة الأعمال أحلام جناحي أن المنتدى شكل فرصة هامة لتعزيز حجم ‏الاستثمارات البينية مع المملكة العربية السعودية، وتعريف الشركات الكبرى وصناديق ‏الاستثمار التي حضرت المنتدى بمناخ الاستثمار في البحرين، والقوانين الجديدة التي صدرت ‏في اتجاه تعزيز جذب الاستثمارات للمملكة.. وشددت جناحي على أهمية المنتدى لما يمثله من ‏فرص استثمارية واقتصادية، وفعالية عالمية تستقطب العديد من الشركات الكبيرة، ومما لا ‏شك فيه أن انعقاده في المملكة العربية السعودية الشقيقة، بما تمثله من ثقل على الصعيدين ‏الاقليمي والدولي، ولما تربط مملكة البحرين من علاقات أخوية مميزة وراسخة في مختلف ‏المجالات‎.‎‏. خاصة وأن ‏المملكة العربية السعودية تعتبر الداعم الأكبر لمملكة البحرين، ‏
وأكدت جناحي أن كلمة سمو ولي العهد البحريني خلال المؤتمر عكست توجهات المملكة ‏وحرصها على جذب الاستثمارات وفتح الباب أمام المزيد من فرص العمل لأهل البحرين، ‏وخاصة في القطاعات الاقتصادية الحديثة ومنها القطاع التكنولوجي الذي توليه المملكة اهتماما ‏كبيرا ، وأوضحت أن رؤية سمو ولي العهد التي طرحها تميزت بالواقعية وتضمنت العديد من ‏الأرقام والنسب التي ترصد حجم الجهود المبذولة من الحكومة ومجلس التنمية الاقتصادية لدعم ‏التنوع الاقتصادي الذي أسهم في تحقيق نمو في القطاعات غير النفطية بما نسبته 5%.‏
وقالت أن كلمة سمو ولي العهد دعمت التعاون الخليجي المشترك وفتحت المجال أمام ‏المستثمرين ‏في مختلف المجالات للتواصل والتشاور بالشكل الذي يدفع ‏نحو تحقيق نقلة نوعية ‏في إقامة سوق ‏مشتركة ووحدة اقتصادية خليجية، وأن تكون علاقات التعاون ‏الاقتصادي ‏والتجاري بين البحرين ‏والسعودية نموذجاً وخطوة داعمة لهذا الهدف المنشود.‏
وأعربت جناحي عن ثقتها بأن هذه المشاركة تُعد فرصة لمواصلة اللقاءات الثنائية بين رجال و سيدات  ‏الأعمال البحرينيين ‏ونظرائهم السعوديين، وعقد الاجتماعات لبحث الفرص التجارية ‏والصناعية المتاحة للاستثمار بين ‏الطرفين.. مؤكدة أن العلاقة التي تربط بين البلدين الشقيقين ‏هي علاقة ذات أساس راسخ وقوي، كما أن هناك العديد من قصص النجاح للاستثمارات ‏المشتركة.‏
وأكد صندوق الاستثمارات العامة السعودي الجهة المنظمة للمبادرة حضور أكثر من 135 ‏متحدّثاً يمثّلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة، إضافة إلى شراكات مع 17 مؤسسة عالمية، ‏حيث سيسلط برنامج المبادرة الضوء على دور الاستثمار في تحفيز فرص النمو، وتعزيز ‏الابتكار إضافة إلى مواجهة التحدّيات العالمية.‏
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق