رياضة

سوق النفط تنتظر مصير مباراة روسيا والسعودية في افتتاح المونديال

توقعت وكالة “بلومبرج” في تقرير لها، أن تحدث مباراة روسيا والسعودية في افتتاحية بطولة كأس العالم الخميس في موسكو، تحولا جذريا في سوق النفط العالمية.

واستبعدت “بلومبرغ” أن تؤثر المباراة بين روسيا والسعودية على توازن القوى في ترتيب فرق البطولة، إلا أن اللقاء المرتقب بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على هامش المونديال في روسيا قد يؤثر على سوق النفط العالمية.

وأشارت “بلومبرج” إلى أن هذه المباراة ستقام قبل ثمانية أيام على انعقاد اجتماع روسيا ومنظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” في فيينا، الذي من المحتمل أن تتوصل روسيا والسعودية والدول المشاركة فيه إلى اتفاق على زيادة الإنتاج.

وتوقعت الوكالة أن يتطرق لقاء بوتين وبن سلمان إلى الأوضاع في سوق النفط لاسيما وأن روسيا والسعودية تعدان أبرز منتجين للنفط في العالم.

ويرى بعض المحللين أن موسكو منفتحة على احتمال زيادة إنتاج النفط في إطار اتفاق “أوبك+” المبرم أواخر 2016 والقاضي بخفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا.

وأعادت “بلومبرج” إلى الأذهان تصريحا سابقا للرئيس بوتين، كان قد أدلى به في مايو الماضي، وأكد فيه أن روسيا غير مهتمة بنمو أسعار النفط دون قيود.

وعلى صعيد متصل صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي،  بأن دول “أوبك+” قد تنظر في زيادة جزئية لحصص الإنتاج المعتمدة.

وخلصت الوكالة إلى أنه من غير الواضح ما إذا كانت نتيجة مباراة روسيا والسعودية ستؤثر على نتائج المباحثات بين بوتين وبن سلمان، إلا أن العالم سينظر في مواجهة روسيا والسعودية على ملعب لوجنيكي أكثر من مجرد مباراة افتتاحية لبطولة كأس العالم.

علي الجانب الآخر قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم الأربعاء،  إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيناقش مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي الذي تقوده السعودية وروسيا لكنهما لن يبحثا الخروج من الاتفاق.

يشار إلى أن الرئيس الروسي وولي العهد السعودي سيحضران في ملعب لوجنيكي في العاصمة الروسية موسكو فعاليات افتتاح مونديال روسيا 2018 في الـ14 من يونيو الجاري.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى