سياحة وطيران

سنغافورة تفتتح “فقاعة السفر” مع هونج كونج 22 نوفمبر

أعلنت هيئة الطيران السنغافورية أن “فقاعة السفر الجوي” بين سنغافورة وهونج كونج، من المقرر أن تبدأ في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وذلك “بعد اختتام المفاوضات في وقت سابق من هذا الأسبوع”.
وأصدرت هيئة الطيران المدني السنغافورية بياناً صحفياً يوم الأربعاء جاء فيه أن “فقاعة السفر الجوي” تعد تنظيماً بارزاً للسفر بين المحورين الآسيويين، وتسعى إلى إحياء رحلات السفر الجوي بطريقة آمنة وتدريجية.
وسيخضع المسافرون بين المدينتين لفحص “كوفيد-19” الإجباري قبل السفر “بدلاً من إشعارات الحجر الصحي أو الإقامة في المنزل”، ولن يتمكنوا من السفر إلا على متن رحلات محددة خاصة بفقاعة السفر الجوي.
وكبداية، ستكون هناك رحلة واحدة يومياً إلى كل مدينة مع سعة تبلغ 200 مسافر لكل رحلة.
وأضاف البيان أنه سيتم زيادة هذه السعة إلى رحلتين يومياً في كل مدينة مع 200 مسافر لكل رحلة اعتباراً من 7 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
وسيتعين على المسافرين استيفاء معايير معينة قبل السفر، على سبيل المثال عدم وجود سجل سفر خلال الـ 14 يوماً السابقة لموعد المغادرة.
ويحذر الإعلان من أنه في حالة تدهور أوضاع “كوفيد-19” في أي من المدينتين، فسيتم تعليق فقاعة السفر الجوي.
ومن جانبه، قال وزير النقل السنغافوري، أونج يي كونغ: “تتيح لنا فقاعة السفر الجوي بين سنغافورة وهونغ كونغ تحقيق هدفين في وقتٍ واحد، فتح حدودنا بطريقة تخضع للرقابة، مع الحفاظ على السلامة في مجتمعاتنا، مشيراً إلى أنه في حين أنها تعد بداية صغيرة،إلا أنها لا تزال خطوة مهمة إلى الأمام.
وأضاف كونغ: “ليس لدي أدنى شك في أن كل من سنغافورة وهونغ كونغ ستتعاونان بشكل كامل لإنجاح هذا المخطط، وسيكون ذلك بمثابة مرجع مفيد للبلدان والمناطق الأخرى التي سيطرت على الجائحة، وتسعى إلى فتح حدودها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى