الأخبار

“بالفيديو” ساويرس: المسلمون فهموا “ماكرون” خطأ.. ولم يسيء للإسلام!!

أكد رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، أنه أسيء فهم تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بشأن الدين الإسلامي، بعد واقعة نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد.
وقال ساويرس في لقاء مع برنامج “شربل يستقبل”، المذاع على موقع “سي إن إن بالعربية”، أمس الجمعة: “ماكرون أسيء فهم تصريحاته وهو كان يتحدث عن ممارسة الحريات المطلقة، ولم يقل إن الرسومات المسيئة للنبي محمد أعجبته ويدعمها”.
واتهم ساويرس الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه “استفاد من تصريحات ماكرون وحاول أن ينصّب نفسه من خلالها أنه حامي للإسلام”.
وتابع ساويرس في اللقاء أنه يتوقع أن أردوغان “لن يستمرفي منصبه لأنه تسبب في انهيار اقتصاد بلده وبدد أموالها”.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قبل أسبوع إن “فرنسا في حرب ضد الانفصالية الإسلامية وليست بتاتا ضد الإسلام”، معربا عن “استيائه من اتهامه بتشويه سمعة المسلمين الفرنسيين لغايات انتخابية”.
ذكر ذلك موقع “فرانس 24″، مشيرا إلى أن ذلك جاء في مقال لصحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، ردا منه على مقال نشرته اليومية البريطانية، على موقعها الإلكتروني قبل أن تسحبه بعد ساعات.
وجاء رد ماكرون، بحسب “فرانس 24” في مقال آخر نشرته صحيفة “فايننشال تايمز”، أن “فرنسا في حرب ضد الانفصالية الإسلامية، وليس بتاتا ضد الإسلام”.
وأضاف ماكرون، في رده المطول الذي نشرته الصحيفة والموقع الإلكتروني لقصر الإليزيه: “لن أسمح لأحد بأن يقول إن فرنسا ودولتها تزرعان العنصرية تجاه المسلمين”.
واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “تصريحاته قد تم تحريفها”، بحسب الموقع الفرنسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى