طب وصحة

زيادات قياسية بإصابات كورونا في 9 ولايات أمريكية

مع تزايد برودة الطقس، سجلت زيادات قياسية في الإصابات بفيروس كورونا، المسبب لوباء كوفيد-19، في عدد من الولايات الأمريكية خلال الأسبوع الماضي.
فقد سجلت 9 ولايات أمريكية ارتفاعات قياسية في حالات الإصابة بكورونا، في الأيام السبعة الماضية، خاصة في مناطق الغرب الأوسط والغرب حيث أجبرت برودة الطقس السكان على القيام بمزيد من الأنشطة في الأماكن المغلقة.
وفي يوم السبت وحده سجلت ولايات كنتاكي ومينيسوتا ومونتانا وويسكونسن ارتفاعات قياسية في حالات الإصابة بكوفيد-19.
وعلى مستوى البلاد تم تسجيل نحو 49 ألف حالة إصابة جديدة وهو أعلى رقم في يوم سبت منذ 7 أسابيع وفقا لتحليلات رويترز.
وسجلت ولايات كانساس ونبراسكا ونيو هامبشاير وساوث داكوتا ووايومينغ أرقاما قياسية للحالات الجديدة في الأسبوع الماضي.
وتبلغ درجة الحرارة العظمى في أغلب هذه الولايات حاليا نحو 10 درجات مئوية، فيما يحذر خبراء الصحة منذ فترة طويلة من أن انخفاض درجات الحرارة سيدفع الناس للأماكن المغلقة الأمر الذي من شأنه أن يزيد من انتشار فيروس كورونا.
وكان عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ويسكونسن، رون جونسون، من أبرز الجمهوريين الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إصابته بالمرض.
وتسجل الولايات المتحدة 42600 حالة إصابة جديدة، من بينها 700 حالة وفاة يوميا في المتوسط بالمقارنة مع 35 ألف إصابة و800 وفاة في منتصف سبتمبر.
وعادة ما تأتي الزيادة في الوفيات متأخرة بضعة أسابيع عن زيادات الإصابات منذ بدء تفشي الجائحة.
ولم يحدد خبراء الصحة سببا لارتفاع الإصابات بكورونا، غير أنهم أشاروا إلى شعور الناس بالملل من القيود المفروضة للحد من انتشار الفيروس وعودة الطلاب للمدارس والجامعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى