الأخبار

رويترز: تريزا ماي ستطلب تأجيلاً قصيراً للبريكست

أفادت تقارير صحفية بأن رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي ستطلب تأجيلاً قصيراً لتنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وقال أشخاص مطلعون على الأمر لوكالة رويترز، لم تسمهم، اليوم الأربعاء، إن تريزا ماي لن تطلب فترة تمديد طويلة للمرحلة الانتقالية للبريكست.
وأضافوا: “هناك ما يدعو لمنح البرلمان المزيد قليلاً من الوقت للموافقة على المضي قدماً”.
وأوضحت المصادر للوكالة أن الشعب البريطاني ينتظر قرابة ثلاث سنوات حتى الآن لإتمام البريكست، “هم مستاؤون من فشل البرلمان لاتخاذ قرار ويشاركوا مجلس الوزراء في إحباطهم”.
وفي يونيو 2016 صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس الجاري، ولكن حتى الآن لم يتم الاتفاق حول آلية الخروج.
وفي الأسبوع الماضي، صوت البرلمان البريطاني ضد الصفقة المعدلة للبريكست كما رفض الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.
وفي النهاية تم التصويت لصالح تمديد المادة 50 والتي بمقتضاها سيتم تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي والتي تسمح بتأجيل البريكست حتى شهر يونيو المقبل في حال التوصل لاتفاق خلال مارس الجاري.
وأعلن المتحدث باسم النواب البريطاني يوم الاثنين أنه لن يتم التصويت على صفقة ثالث للبريكست إلا بإلحاق تعديلات بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى