بنوك وتأمينمؤسسات صغيرة

“رواد النيل” توفر قاعدة بيانات الكترونية لصالح وزارة الصحة لمتابعة مرضى فيروس كورونا

صرحت الدكتورة هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل الأهلية بأنه إستجابة لطلب وزارة الصحة بدأت المبادرة في تنفيذ مشروع لتوفير قاعدة بيانات إلكترونية لتسجيل ومتابعة المرضى والمصابين بفيروس كورونا المستجد – كوفيد 19.
وقالت المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل في تصريحات لها إن قاعدة البيانات التي تعكف المبادرة على تنفيذها حاليا من خلال إحدى الشركات التي تحتضنها يمكن من خلالها تسجيل بيانات المرضى منذ دخولهم إلى المستشفى وإجراء الفحوصات اللازمة لهم ومتابعة حالتهم الصحية حتى خروجهم وبعدها.
وأضافت أنه ينتظر التواصل مع وزارة الصحة، حيث أن قاعدة البيانات مخصصة فقط للوزارة والمستشفيات الحكومية، وتسهل عملية متابعة كافة الحالات التي تم الكشف عنها سواء المصابة بفيروس كورونا أو التي تعافت وخرجت من المستشفى، كما تساعد على القيام بعمليات التشخيص وتحديد أوليات الحالات التي تحتاج إلى إستخدام أجهزة التنفس بحسب درجة خطورتها.

وأوضحت أن قاعدة البيانات الإلكترونية تساعد أيضا من خلال بروتوكول التشخيص على إكتشاف الحالات المصابة بفيروس كورونا وفي أي مرحلة، كما يمكنها تسجيل التحاليل والأشعة، بما يمكن من تقديم الخدمات الطبية بكفاءة عالية فضلا عن أن البرنامج يعمل وفق أحدث التكنولوجيات في العالم في مجال البرتوكولات العلاجية الدولية.
من جانبه.. قال الدكتور مصطفى العطار أستاذ مساعد بجامعة النيل ورئيس مجلس إدارة شركة إنتكسيل للبرمجيات والذكاء الاصطناعي إحدى الشركات المحتضنة من مبادرة رواد النيل والتي تنفذ المشروع، إن قاعدة البيانات الالكترونية مصممة وفق أحدث التكنولوجيات في العالم في مجال البتروكولات العلاجية، بحيث يمكن تطويرها وتعديلها وفق إحتياجات وزارة الصحة المصرية، مشيرا إلى أنه قاعدة البيانات مصممة أيضا لتكون متاحة على شبكة الانترنت ويمكن الدخول عليها فقط من قبل وزارة الصحة والمسشتفيات الحكومية.
وأشار إلى أن قاعدة البيانات مصممة أيضا للتعامل مع المستشفيات التي لا يتوفر لديها بنية تحتية وشبكات تكنولوجية، حيث يمكن الدخول عليها والتعامل معها وتسجيل الحالات والاطلاع على البيانات من خلال أي جهاز كمبيوتر أو تليفون محمول.
وأوضح أن قاعدة البيانات مجهزة لتقوم بعدة أدوار تساعد وزارة الصحة والمستشفيات في متابعة الحالات داخل المستشفيات مع تشخيص لكل حالة، كما توفر معلومات عن كل من تم شفائهم وعناوينهم، وأيضا المراسلات بين المسشتفيات ووزارة الصحة، كما تساعد في تحديد أولويات التعامل مع الحالات والحالات الحرجة.
وكانت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد قد وجهت مديري المستشفيات بتوفير قاعدة بيانات إلكترونية محدثة لمتابعة وتسجيل بيانات المرضى منذ دخولهم إلى المستشفى وإجراء الفحوصات اللازمة لهم ومتابعة حالتهم الصحية حتى خروجهم.
يشار إلى أن مبادرة رواد النيل هي مبادرة شبابية قومية يمولها البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل الأهلية ويتعاون فيها عدد من الجهات والوزارات منها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والبحث العلمي والشباب والرياضة وجهاز تنمية المشروعات وعدد من البنوك.
وقامت مبادرة رواد النيل خلال الفترة الماضية بتوفير أقنعة واقية للوجه لصالح الأطباء والعاملين في المستشفيات الحكومية، لحمايتهم من العدوى من فيروس كورونا أثناء التعامل مع المرضى، كما أطلقت بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي ووزارات الاتصالات والصحة والتخطيط مبادرة لإيجاد حلول رقمية لمحاربة فيروس كورونا لمساعدة الشركات الناشئة، بالاضافة إلى برنامج لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على تصدير منتجاتها من خلال التجارة الالكترونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى