نقل وسياراتالبورصة وأسواق العملات

ماذا يحدث مع أسهم “تسلا”.. انخفاض قوي رغم المبيعات القياسية؟!

أعلنت شركة تسلا عن مبيعات قياسية للربع الثالث من العام، لكن أسهم الشركة التي تحلق مرتفعة لا تزال تشهد عمليات بيع واسعة في السوق.. وسلمت شركة صناعة السيارات الكهربائية ما مجموعه 139300 سيارة في هذا الربع، لتتجاوز بسهولة الرقم القياسي السابق البالغ 112 ألف سيارة التي سلمتها في الأشهر الـ3 الأخيرة من العام 2019 قبل أن يؤثر وباء كورونا على الإنتاج والتسليم.
كما تفوقت مكاسب تسلا على صانعي السيارات التقليديين الآخرين، حيث أعلن معظمهم عن انخفاض مبيعات الربع الثالث مقارنة بالعام السابق.
ولكن رغم ذلك، أغلقت أسهم تسلا منخفضة بنسبة 7% يوم الجمعة.
ووصف المحلل دان آيفز من شركة ويدبوش شيكيوريتيز البيع على أنه رد فعل “غير عادي”، مضيفاً في تقرير: “في الوقت الذي يستوعب فيه الشارع هذا الرقم اللافت للنظر، يجب أن يرتفع السهم خلال الأيام والأسابيع المقبلة” مشيراً إلى أن أرقام المبيعات تفوقت على تقديرات وول ستريت بـ136350 سيارة.
وكتب الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون موسك، رسالة بريد إلكتروني إلى موظفي تسلا قبل أسبوعين، يخبرهم فيها أن الشركة لديها فرصة لعمليات تسليم قياسية وأنه من المهم أن تصل الشركة إلى هذا الهدف.
وافتتحت تسلا مؤخراً أول مصنع لها في الصين وبدأت إنتاج سيارة جديدة، طراز Y، وهي سيارات الدفع الرباعي الأقل سعراً.
ويعتقد آيفز أن الصين “كانت مصدراً رئيسياً للأداء القوي هذا الربع”، مضيفاً أن مبيعات السيارات القياسية “يجب أن تُترجم إلى أرباح صاعدة جيدة مقابل الربع الثالث، مع مسار الربحية على مسار تصاعدي من الآن فصاعداً”.
ورغم انخفاض الأسهم يوم الجمعة، لا تزال أسهم تسلا مرتفعة بنسبة حوالي 400٪ هذا العام.
وتضمنت أرقام مبيعات الربع الثالث 15200 سيارة من طراز S وموديل X الأغلى ثمناً، و124100 سيارة من طراز 3 سيدان والطراز Y الأقل سعراً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى