طب وصحة

رسميا.. “سيدني” بؤرة جديدة لكورونا في أستراليا

أعلنت ولاية كوينزلاند الأسترالية اليوم أن مدينة سيدني المجاورة بؤرة لفيروس كورونا، مما يعني أن أي شخص يعبر الحدود من المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في أستراليا سيضطر إلى قضاء أسبوعين في الحجر الصحي.
وقالت رئيسة وزراء كوينزلاند أنستاسيا بالاسزكوك للصحفيين “إن القيود الحدودية ستبدأ اعتبارا من يوم السبت المقبل وذلك بعد أن تم تسجيل 19 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في سيدني خلال الليل، في الوقت الذي تم الإعلان فيه عن أن عددا من المطاعم وصالات الألعاب الرياضية حول المدينة، مصادر لنقل العدوى”.
وقالت جلاديس برجيكليان رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز، وعاصمتها سيدني “لم يتم إبلاغها من قبل بإغلاق الحدود، حيث منعت كوينزلاند انتشار الفيروس بشكل كبير عن طريق إغلاق الحدود”.
وفي فيكتوريا، بؤرة تفشي الموجة الثانية للفيروس في أستراليا، تم تسجيل 295 إصابة جديدة اليوم، لينخفض عدد الإصابات الجديدة لأقل من 300 لأول مرة في أسبوع.
وتم تسجيل 9 وفيات خلال الليل، ليصل عدد الوفيات في فيكتوريا إلى 92 وعدد الوفيات على الصعيد الوطني إلى 176.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق