خاصمجتمع الأعمال

رجل الأعمال أحمد السلوم يعلن ترشحه عن الدائرة الخامسة بالعاصمة

تحت شعار "معاً نصحح المسار"

ويؤكد: الدائرة تفتقد للخدمات منذ سنين.. والوطن يحتاج دائما أفكارا مبتكرة
“مجلس النواب” أحد أهم مراكز تخاذ القرار.. ولابد أن يضم خيرة أبناء البحرين

أعلن رجل الأعمال السيد أحمد صباح السلوم عن ترشحه لانتخابات المجلس النيابي الدورة 2018 عن الدائرة الخامسة بالعاصمة التي تشمل مناطق (تضم السلمانية والسقية والزنج ‏والماحوز وبلاد القديم وبو عشيرة وبوغزال) ، وأكد السلوم أنه يخوض الانتخابات تحت شعار “معا نصحح المسار” لما استشعره من احتياج كبير للخدمات في الدائرة، ناهيك عن احتياج البرلمان لشكل عام لأفكار ابتكارية وقوانين تتماشى مع الأوضاع الاقتصادية الحديثة والتطور التكنولوجي المذهل في السنوات الأخيرة.
ويشغل السلوم العديد من المناصب الحيوية سواء المتعلقة بالجانب الاقتصادي أو الاجتماعي أو الخيري، وهو عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين عن الدورة الحالية 29، ورئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة منذ تأسيسها عام 2010م، رئيس مجلس إدارة “مركز ألواني لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة” – غير ‏ربحي – منذ العام 2017.‏. رئيس مجلس إدارة “مركز بوابة البحرين لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة” – ‏غير ربحي – منذ العام 2017، الرئيس التنفيذي لمركز “فاروق المؤيد لدعم وتتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة‏”‏ ‏منذ تأسيسه في العام 2013م، إلى جانب العديد من المناصب الخيرية والاجتماعية.‏
‏ وتعليقا على ترشحه قال السلوم “بصفتي ولدا من ولادها لاحظت أن الدائرة افتقدت خلال السنوات الأخيرة للعديد من ‏الخدمات، وهو نفس الانطباع لدى العديد من أبناء الدائرة، وبنيتها الأساسية وخدماتها ‏الحكومية ربما تعود إلى فترة الثمانينات والتسعينات، ‏ورغم تزايد أعداد المواطنين ‏وتضاعفهم، لا تزال هذه الخدمات متوقفة عند مستوى محدد ‏لا تتجاوزه، اعتقد أنه آن ‏الأوان أن يتم تطوير المنطقة بشكل كامل وتحظى بخدمات ‏مميزة مثلها مثل العديد من ‏محافظات ودوائر البحرين الأخرى”.‏
وأكد السلوم “جئت لأخدم أبناء دائرتي الذين تربيت معهم وفي وسطهم، ولا أسعى لأي مصالح شخصية، مجلس النواب أحد أهم دوائر اتخاذ القرار في البحرين، وجميع القوانين تخرج من تحت عباءته ولابد أن يضم خيرة أبناء البحرين بما يملكون من وعي وقدرة على اتخاذ القرار، وخدمة الناس بإخلاص وأمانة”.
وقال السلوم: “لقد ترشحت رافعاً شعار “معا نصحح المسار”.. واعتقد أنه آن الأوان فعليا لتصحيح ‏المسار بعد أن أثقلتنا جميعا ضغوطات المعيشة وارتفاع الأسعار في السنوات ‏الأخيرة.. حتى بات أسهل الطرق هو تحصيل الضرائب والرسوم من المواطنين رغم ‏أن هناك أفكارا عديدة مميزة لو عملنا جميعا وبروح الفريق الواحد على تنفيذها ‏لأنتعش الاقتصاد، ووجدت الحكومة أساليب أخرى لسد العجز ، وتحقق هدفنا في حياة ‏كريمة محترمة”.‏
وأشار السلوم أنه يسعى من خلال هذا الترشح إلى تحقيق عدة أهداف لأبناء الوطن وأبناء الدائرة، مشيرا إلى أن النائب يمثل أهل دائرته ويمثل جميع أبناء البحرين أيضا، لأننا في نهاية الأمر في “مركب واحد” ونتمنى أن تسير الأمور إلى بر الأمان، ونحقق مستوى من المعيشة الكريمة للمواطنين.
أولا أهداف لجميع أبناء الوطن:
– تمثيل نيابي قوي يحفظ الحياة الكريمة للمواطنين
– تشريعات مبتكرة لتطوير الاقتصاد الوطني واستدامته
– سن تشريعات رقابية وأدوات قياس لمحاربة الفساد الإداري والمالي
– الحفاظ على المكتسبات الوطنية التي تحققت ودعمها
– التركيز على الشباب كأساس للنهضة الاقتصادية
– قوانين حديثة تلائم التطور التكنولوجي للخدمات
– إقرار التشريعات التي تضمن استمرار ريادة الأعمال وتدفق الاستثمارات
– تفعيل الإتفاقيات مع دول التعاون وصولاً إلى الوحدة الكاملة ‏
– بناء اقتصاد قوي عامل أساسي .. وعضد المملكة سياسيا‏
– وضع اعتبار للتوازن بين رواتب واحتياجات الإنفاق عند التشريع‏.
ثانيا: أهداف لأبناء الدائرة:
– إنشاء قاعدة بيانات عن جميع مشاكل الدائرة تمهيدا لحلها.
– وضع آليات لقياس الأداء على الخدمات التي تقدم من الحكومة للدائرة (صحة – تعليم – إسكان – عمل)
– حل مشكلة الإسكان بالتعاون والتنسيق مع القطاع الخاص والحكومة.
– تطوير الخدمات الصحية والتعليمية بالشراكة مع القطاع الخاص والحكومة.
– تطوير الخدمات الاجتماعية للدائرة ودور المناسبات.. بالشراكة مع القطاع الخاص والحكومة.
– إنشاء مشاريع داخل الدائرة لتوفير فرص عمل خاصة بأبناءها.
– تعريف الأهالي بحقوقهم النيابية والبلدية.. وحثهم على المشاركة الإيجابية.
– التواصل الدائم مع أبناء الدائرة وعقد لقاءت كل 3 أشهر لتقييم الأداء.. وتبادل الأفكار.
– الاستفادة من خبرات المتقاعدين في تطوير المشروعات بالدائرة.
– الدفاع عن مصالح جميع أبناء الوطن تحت قبة البرلمان بما يتفق مع القانون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق