البورصة وأسواق العملات

رئيس هيئة الرقابة المصرفية التركي: سنواصل بحزم التصدي لمحاولات التلاعب بالليرة

قال رئيس هيئة التنظيم والرقابة المصرفية في تركيا محمد علي أقبن، الأحد، إن مؤسسته ستواصل التصدي بحزم لمحاولات التلاعب بسعر صرف الليرة.
وأوضح أقبن، في تصريح للأناضول، أن التحقيق مستمر حيال الهجوم الذي تعرضت له الليرة التركية قبل عدة أيام من قبل 3 بنوك تتخذ من لندن مركزا لها.
وأضاف أنه من الممكن رفع حظر المعاملات المفروض على البنوك الثلاثة، في حال أوفت بالتزاماتها.
وتابع: “اتخذنا كافة التدابير المطابقة للمعايير الأوروبية، لمنع تضرر الاستقرار المالي في البلاد”.
والخميس الفائت، علمت الأناضول من مصادر مصرفية تركية، أن بعض المؤسسات المالية في لندن تقوم بشراء العملات الصعبة من السوق، دون أن يكون لديها سيولة من الليرة التركية.
وأوضحت المصادر أن هذه المؤسسات لم تف بالتزاماتها تجاه البنوك التركية، من الليرة مقابل العملات الصعبة التي اشترتها.
وذكرت المصادر أن المؤسسات المالية، أبدت تقصيرا بإيفاء التزاماتها رغم تمديد البنك المركزي إغلاق نظام الحوالات المالية إلكترونيا “EFT”.
ومن اللافت أن هذه المؤسسات قامت بهجماتها ضد الأسواق التركية، متجاهلة قواعد السوق الحرة، بالتزامن مع لقاء وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيراق، مع عدد من المستثمرين الدوليين، الأربعاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى