البورصة وأسواق العملات

رئيس الوزراء يشهد احتفالية هيئة الرقابة المالية بمناسبة مرور 10 سنوات على إنشائها

شارك الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، وعدد كبير من الوزراء، باحتفالية الهيئة العامة للرقابة المالية، مساء اليوم الاثنين، بمناسبة مرور 10 سنوات على إنشاء الهيئة لتحل محل 3 هيئات رقابية فى جهة موحدة للقطاع المالى غير المصرفى.
وقال الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، إنه من المقرر حضور ممثلي المؤسسات المالية الدولية للمشاركة في فعاليات الاحتفالية التي تعدها الهيئة.
وأضاف أن كبار الشخصيات الاقتصادية العالمية، المعروفة في أنشطة سوق المال والتنمية المستدامة قبلت الدعوة والتحدث في عدد من ورش العمل ذات الارتباط الوثيق بقضايا وتطورات الأداء في الأنشطة المالية غير المصرفية، وبمشاركة رفيعة المستوى من جانب البنك الدولي.
وأشار إلى أن قرار دمج الجهات الرقابية الثلاثة في كيان واحد هو هيئة الرقابة المالية نتج عنه أول إطار مؤسسي شامل واضح الكيان للقطاع المالي غير المصرفي، كما أسهم كثيرا في منح الاستقلالية للرقيب على الأنشطة المالية غير المصرفية لتنطلق إرادة تطوير الأداء الرقابي على الأسواق المالية غير المصرفية منذ عام 2009.
وذكر عمران، أنه من خلال هذا التطوير وصل السوق المصري للمكانة المستحقة من التصنيف المتميز في مؤشر “حماية حقوق صغار المساهمين”، والذي يعد أعلى تصنيف تحصل عليه مصر، مؤخرا، بين كافة المؤشرات التي تدخل في تقييم البنك الدولي.
وبدأت الاحتفالية، بفيلم قصير عن تاريخ تأسيس الهيئة العامة للرقابة المالية، تحدث فيه محمود محى الدين وزير الاستثمار الأسبق، زياد بهاء الدين أول رئيس لهيئة العامة للرقابة المالية، الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال الأسبق وأحد رؤساء الهيئة، شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية السابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى