عقارات ومقاولاتخاص

رئيس وزراء مصر: مراجعة أسعار التصالح في مخالفات البناء.. واستحداث رقم قومي لكل شقة

دعا رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، المواطنين إلى سرعة تقديم طلبات التصالح في بعض مخالفات البناء حتى يوم 30 سبتمبر الجاري.
وأضاف مدبولي، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، أنه جار إعداد منظومة جديدة واستخراج أرقام قومية لجميع شقق الدولة.
ونوه إلى وجود فترة سماح شهرين للمواطن بعد تقديم طلب التصالح بمخالفات البناء، مضيفًا: وستمنح شهادة لكل شقة متصالح عليها في مصر.
وأشار مدبولي إلى أن مجلس الوزراء رصد شكاوى من المواطنين تتمثل فى ارتفاع أسعار التصالح في المخالفات، وأنه جرى توجيه المحافظين بمراجعة أسعار التصالح في المخالفات، بينما لفت إلى أن قيم التصالح شهدت تراجعا فى المحافظات بين 10% إلى 55%.
وأشار رئيس الوزراء إلى تواجد ظاهرة «الكحول» في المدن، وهو ما يجعل أصحاب العقارات بعيدين عن دفع المخالفة.
وقال مدبولي إن ظاهرة البناء العشوائي جاءت في ظل النمو السكاني وعدم قدرة الدولة الاقتصادية لتوفير السكن المناسب للمواطنين، وأن الظروف الاقتصادية والسياسية كانت تغض الطرف على تصرفات المواطنين، وأن البناء المخالف أدى إلى مشاكل كبيرة على مستوى الدولة.
ونوه إلى أن البناء غير المخطط يمثل 50% بكل المدن والقرى المصرية، وأن الفترة من التسعينيات إلى 2015 كانت نسبة المخالفات في المبانى تصل إلى 70%.
وأضاف: منذ الثمانينات فقدنا 400 ألف فدان بسبب البناء المخالف، منها 90 ألفًا من الأراضي الزراعية، وهو ما يتطلب إتاحة 18 مليار جنيه لتوفير أراضي زراعية جديدة بدلا من الأراضي التي تم البناء عليها، لافتا إلى أن تكلفة استصلاح فدان يترواح بين 150 ألف إلى 200 ألف جنيه.
وتابع: لن تستطيع توفير الأراضي الزراعية الجديدة في وقت قليل وتحتاج إلى المزيد من الوقت، وتكلفة توفير الخدمات الرئيسية للبناء العشوائي في القرى كبيرة جدا، مضيفًا أن الدولة في سباق لتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين بالقرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق