الأخبارتجارة واستثمارخاص

رئيس الوزراء الكويتي: الوضع الاقتصادي للدولة ليس جيدا مع استمرار كورونا

أعلن رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباج الخالد الصباح أن الوضع الاقتصادي للدولة ليس جيدا، مع استمرار جائحة فيروس كورونا والإجراءات المتبعة للحد من تفشي الفيروس.
وتابع:” أنه إذ استمر الحال كما هو عليه حاليا لمدة 6 أشهر أخرى من دون اقتناص الفرص المتاحة، فسنضطر إلى تسييل الأصول.. فهل يرضيكم ذلك كحل؟”، نقلاً عن القبس.
جاء ذلك خلال الاجتماع النيابي الحكومي الذي عقد اليوم بحضور رئيس مجلي الأمة الكويتي مرزوق الغانم، ووزراء، و32 نائباص؛ لوضع الخطوط العريضة بشأن عودة العمل عقب الحظر الكلي المفروض حاليا في الكويت.
وأكد رئيس الحكومة الكويتية على أن آثار الأزمة ليست هينة، إذ عانت منها دول عظمى تقود العالم، منوهاً بأن الحكومة لم تكن مكتوفة الأيدي، بل بذلت جهداً كبيراً للإحاطة بتداعياتها وتقليل آثارها السلبية، اقتصادياً وصحياً وأمنياً.
وبين أن تلك الإجراءات خلفت مصاريف كبيرة فرضتها الظروف الاستثنائية، وفق التقيد الحكومي المنضبط بالرقابة على قنوات الصرف.
وأوضح الخالد أن من أهم القضايا التي واجهت الحكومة وأثارت العديد من النقاشات، موضوع الكمامات ومحدودية أعدادها في البلاد، منوهاً بأن الحكومة أردات توزيعها على الجميع، لكن اعترض ذلك صعوبات واقعية حالت دون تحقيق ذلك.
وكانت الكومة الكويتية قد اتبعت عدة خطوات للحد من تفشي فيروس كورونا، أبرزها فرض حظر جزئي، ثم كلي بالفترة من 10 إلى 30 مايو الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق