طب وصحة

رئيس الوزراء الفرنسي يجري اختبار كورونا عقب مخالطته مصابا بالمرض

ذكر مكتب رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أنه سيجري اختبارا لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) كإجراء احترازي بعدما خالط شخصا سجل نتيجة اختبار إيجابية للمرض.
وأوضح المكتب أن كاستكس قضى وقتا في سيارة كريستيان برودوم مدير سباق تور دي فرانس خلال جولة سباق يوم السبت. و”ارتدى كلاهما أقنعة والتزما التباعد الاجتماعي”.
وسجل برودوم نتيجة اختبار إيجابية وسيخضع للعزل لمدة سبعة أيام، حسبما ذكر منظمو السباق في وقت سابق من اليوم الثلاثاء.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي الذي يعقد يوم الأربعاء من كل أسبوع من الممكن تأجيله أو عقده عبر تقنية الفيديو كونفرنس بالنسبة لرئيس الوزراء أو أي حالات مخالطة أخرى”.
وسيخضع رئيس الوزراء لنفس القوانين التي يخضع لها الجميع وسيذهب رئيس الوزراء إلى العزل إذا سجل نتيجة اختبار إيجابية، حسبما ذكر ماكرون خلال زيارته لمركز توظيف الشباب في أوفرن بوسط فرنسا.
وقال ماكرون إننا “نفعل نفس الشيء مع أنفسنا ونطالب المواطنين الأعزاء بالقيام به”، مشجعا الشعب الفرنسي على البقاء يقظين ضد الفيروس وخاصة في الحياة الخاصة.
وتابع “يجب علينا عدم التراخي في لحظات من حياتنا الخاصة لأن هذا يتكرر مرات عديدة في الحفلات الخاصة، وفي لحظات مع العائلة وهنا تحدث العدوى “.
وتواجه فرنسا انتعاش المرض في الأيام الأخيرة. وفي يوم الاثنين، سجلت البلاد 4203 حالات إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وانخفض العدد بوضوح في الأيام الأخيرة ولكنه ما زال يدعو للحذر. وفي الأيام الثلاثة الأخيرة، تراوحت حالات الإصابة اليومية الجديدة بين 7 آلاف و9 آلاف حالة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق