الأخبارخاصطب وصحة

دراسة: “سم النحل” يستطيع تدمير خلايا سرطان الثدي

كشفت مجموعة من الباحثين الأستراليين أن سم نحل العسل يمكن أن يساعد بشكل فعال في تدمير خلايا سرطان الثدي، حيث استخدم العلماء سم نحل العسل وإنزيم الميلتين ضد نوعين من السرطان يصعب علاجهما.
ووصف الاكتشاف بأنه ”مثير“، لكن العلماء يحذرون من الحاجة إلى مزيد من الاختبارات، حيث إن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا التي تصيب النساء حول العالم.
ونُشرت الدراسة الجديدة، التي أجراها علماء معهد هاري بيركنز للأبحاث الطبية في غرب أستراليا، في مجلة Nature Precision Oncology، وهي مجلة تمت مراجعتها من قبل الأقران.
وقام الباحثون في معهد هاري بيركينز للأبحاث الطبية باستخدام 312 نحلة منتجة للعسل ونحلة طنانة؛ للتحقق من مدى خصائصها المضادة للسرطان.
وكشفت سيارا دافي، باحثة الدكتوراه البالغة من العمر 25 عامًا والتي قادت الدراسة، أن مستخلصات نحل العسل ”قوية للغاية“.
وأضافت: ”وجدنا أن إنزيم الميلتين الموجود في سم النحل يمكن أن يدمر أغشية الخلايا السرطانية بالكامل في غضون 60 دقيقة“.
وتابعت: كان للميلتين في سم النحل تأثير ملحوظ آخر، ففي غضون 20 دقيقة، كان قادرًا على تقليل الرسائل الكيميائية للخلايا السرطانية الضرورية لنمو الخلايا السرطانية، وانقسام الخلايا بشكل كبير.
وعلقت سيارا: ”نظرنا في كيفية تأثير سم النحل وإنزيم الميلتين على مسارات الخلايا السرطانية، وتبين أن إنزيم الميلتين يساعد على سرعة العثور وإغلاق مسارات نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها“.
وينتج إنزيم الميليتين بشكل طبيعي في سم نحل العسل، إلا أنه يمكن أيضًا إنتاجه صناعياً.
تقليديا، يتم علاج سرطان الثدي الثلاثي السلبي، أحد أكثر الأنواع عدوانية، بالجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، ويمثل سرطان الثدي الثلاثي السلبي ما بين 10 – 15% من جميع سرطانات الثدي، حسب المعهد.
من جهته، قال البروفيسور بيتر كلينكين، كبير العلماء في غرب أستراليا: ”توضح هذه الدراسة بشكل كبير كيف يتداخل الميلتين مع مسارات الإشارات داخل خلايا سرطان الثدي؛ لتقليل تكاثر الخلايا“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى