خاصسياحة وطيران

دبي تنتقد بشدة قرار بريطانيا إبقاء الإمارات على “قائمة السفر الحمراء”

انتقد الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، بول غريفيث، قرار السلطات في المملكة المتحدة بإبقاء الإمارات على قائمة السفر الدولية “الحمراء”، حيث أظهرت بيانات جديدة من المجموعة أن حركة المسافرين عبر المطار انخفضت بنسبة 67.8% في الربع الأول.

وقال غريفيث، لإذاعة دبي آي يوم الخميس، “أعتقد أن النهج خاطئ”، معرباً عن إحباطه من القاعدة التي تحظر السفر الجوي أو تفرض حجراً صحياً مكلفاً عند وصول آلاف البريطانيين من الإمارات الراغبين في العودة إلى ديارهم.

وأشار وزير النقل البريطاني جرانت شابس إلى أن الإمارات يمكن أن تظل على القائمة الحمراء بسبب وضعها كمركز عبور دولي، على الرغم من انخفاض عدد حالات الإصابة، وكونها صاحبة ثاني أسرع معدل تطعيم في العالم.

بدوره، رد غريفيث “لقد قدمنا احتجاجات قوية للغاية للحكومة البريطانية بشأن مصداقية الأرقام التي نقدمها والطريقة التي نتعامل بها مع كل شيء”، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقال غريفيث “هناك دول على القائمة الخضراء مثل المملكة المتحدة نعتقد أنها لم تتخذ أي شيء مثل الرعاية وعدد الإجراءات التي اتخذناها هنا في دبي للحفاظ على سلامة الجميع”.

تنصح وزارة الخارجية البريطانية حالياً بعدم السفر إلى جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة باستثناء السفر الضروري بناءً على التقييم الحالي لمخاطر كوفيد-19.

قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بإعطاء أكثر من 9.9 مليون جرعة لقاح من بين سكانها البالغ عددهم حوالي 10 ملايين شخص.

وقبل وباء كورونا كان هناك نحو 6 ملايين شخص يسافرون بين لندن ودبي في عام واحد، وفقاً لـ غريفيث.

كما يؤثر القرار أيضاً على العديد من المواطنين البريطانيين الذين يعيشون ويعملون في الإمارات العربية المتحدة والذين يبلغ عددهم حوالي 120 ألفاً وأفراد عائلاتهم، والذين أعربوا عن ارتباكهم وغضبهم، لا سيما بشأن متطلبات الحجر الصحي في الفندق والتي تصل إلى 1750 جنيهاً إسترلينياً (2428 دولاراً) للشخص .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى