عقارات ومقاولات

دبي تحتضن أكبر مبنى مطبوع ثلاثي الأبعاد بالعالم

انتهت بلدية دبي من بناء أكبر مبنى مطبوع ثلاثي الأبعاد في العالم بمساحة إجمالية تبلغ نحو 6900 قدم مربعة ومكون من طابقين.
والمبنى الذي تم الانتهاء منه تم بناؤه بالتعاون مع شركة “أبيس كور” التي تتخذ من مدينة بوسطن الأميركية مقرا لها.
وعلى الرغم من أن المبنى ليس أطول مبنى ثلاثي الأبعاد في العالم إلا أنه هو الأكبر بالعالم من حيث المساحة في الفئة ثلاثية الأبعاد، فيما يأتي مبنى سكني ثلاثي الأبعاد في الصين بصدارة أكثر المباني طولا بالعالم والمؤلف من خمسة طوابق.
وتعتبر الطباعة ثلاثية الأبعاد وسيلة سهلة، ومنخفضة التكلفة وفعالة لتشييد المباني عن طريق تصميمها مسبقاً بواسطة برنامج متخصص، قبل أن يتم تحميل النماذج الأولية على طابعة ليتم بناؤها.
وتستخدم هذه التقنية حالياً في كافة أنحاء دبي في إطار خطة حكومية لاستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في بناء نحو 25% من الإنشاءات بالمدينة بحلول 2030.
وفي أكتوبر الماضي، أعلنت حكومة دبي عن دخول المبنى موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وقالت في حينها إن تكلفة بناء المبنى تبلغ نحو مليوني درهم فقط.
وتم تشييد المبنى على أساسات خرسانية مسبقة الصب وتم استخدام طباعة ثلاثية الأبعاد مع استخدام مزيج سريع الجفاف من مخلفات البناء المعاد تدويرها ومواد بناء أخرى.
وتقدر حكومة دبي أن استخدام تقنية الباعة ثلاثية الأبعاد في بناء المنازل ستخفض العمالة اللازمة للبناء بنحو 70% بالإضافة إلى خفض التكاليف بنحو 90%.
وعرفت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في عمليات البناء للمرة الأولى في ثمانينيات القرن الماضي على يد المهندس تشاك هال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى