سياحة وطيران

خلاف صيني فلبيني حول جزيرة سياحية

طالبت الفلبين الصين بسحب سفنها وسفن صيدها من المنطقة المجاورة لجزيرة تسيطر عليها الفلبين ببحر الصين الجنوبي، بينما أكد الجيش الصيني سيادته على تلك الجزيرة المتنازع عليها.

ويعد تبادل الاعتراضات من قبل الجارتين الآسيويتين حول الجزيرة، التي يطلق عليها دوليا “ثيتو”، أحدث اندلاع في نزاع إقليمي طويل محتدم في الممر المائي الاستراتيجي الذي تصاعد في الشهرين الماضيين.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية، يوم السبت إنها قدمت احتجاجا دبلوماسيا على الانتشار المستمر والوجود المطول و”الأنشطة غير القانونية” للبحرية الصينية وسفن الصيد بالقرب من جزيرة “ثيتو”، والتي تطلق عليها الصين اسم “زونجيا داو”.

وطالبت الوزارة الصين بسحب سفنها المتواجدة قرب الجزيرة، وقالت إنها “جزء لا يتجزأ من الفلبين ولها سيادة وسلطة عليها”.

والجزيرة التي تبلغ مساحتها 37.2 هكتارا هي الأكبر من بين تسع جزر معظمها جزر وشعاب مرجانية ومياه ضحلة تحتلها القوات الفلبينية في المياه المتنازع عليها. وأدرجت حكومة مانيلا “ثيتو” والنتوءات النائية كجزء من بلدة في مقاطعة بالاوان الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى