تجارة واستثمار

ختام المنتدى الاقتصادي الثاني بعنوان (نظرة استشرافية على الاقتصاد البحريني 2020) اليوم

استضافت غرفة تجارة وصناعة البحرين، فعاليات المنتدى الاقتصادي الثاني بعنوان (نظرة استشرافية على الاقتصاد البحريني 2020)، الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة البحرين؛ بهدف مناقشة الوضع الاقتصادي في مملكة البحرين خلال العام 2019، وأبرز التوقعات الاقتصادية للعام المقبل 2020، وقد جاءت إقامة هذا المنتدى في إطار سلسلة فعاليات تنظمها الغرفة؛ في سبيل تثقيف وتعريف المجتمع التجاري بالمتغيرات الاقتصادية، ومناقشتها عبر فعاليات تطلقها بشكل دوري.
وقد افتتح الرئيس التنفيذي للغرفة، شاكر إبراهيم الشتر، أعمال المنتدى، بكلمةٍ ترحيبيةٍ، أعرب فيها عن اعتزازه وتقديره لحضور ومشاركة جميع التجار وأصحاب الأعمال في هذا المنتدى، متمنياً أن تسهم الفعالية بتحقيق أهدافها المنشودة والمساهمة بوضع المقترحات والتوصيات النيّرة؛ لنمو وتطور القطاع الخاص.
هذا وتطرق المتحدثان الاقتصاديان في المنتدى، وهما: عضو مجلس الشورى، د. رضا عبدالله فرج، والباحث الاقتصادي الرئيس السابق لجمعية الاقتصاديين البحرينيين، د. عبدالله محمد الصادق، خلال مناقشاتهم إلى الانعكاسات الإيجابية لبرنامج التوازن المالي على النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى أهمية موائمة التشريعات الاقتصادية مع المرحلة المقبلة، وكذلك القطاعات الاقتصادية الواعدة في 2020.
وتؤكد الغرفة، على أهمية هذه المنتديات الاقتصادية التي تساهم في التعرف على أحدث التطورات الاقتصادية، خصوصاً لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين ودورها في دعم الاقتصاد الوطني، باعتبار أن هذه الفئة تعتبر ركناً مهماً من أركان تنمية الاقتصاد، وتمثل ما نسبته 90% من المؤسسات العاملة في البحرين، فضلاً عن دور القطاع في جذب الاستثمارات، خاصةً في ظلّ الموقع الجغرافي المتميز الذي تتمتع به المملكة؛ لكونها بوابة رئيسة للدخول إلى أسواق المنطقة.
كما تشيد غرفة تجارة وصناعة البحرين، باهتمام ودعم الحكومة الرشيدة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الذي يأتي من منطلق حرصها على تنمية هذا القطاع الذي يُعَدّ رافداً رئيساً للاقتصاد الوطني، ويلعب دوراً جوهرياً في الدفع بعجلة التنمية، ومن هذا المنطلق تبنّت الحكومة عدة مبادرات في سبيل الارتقاء بهذا القطاع الحيوي والنامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى