البورصة وأسواق العملاتبنوك وتأمين

خبراء سوق المال يوضحون أسباب تثبيت المركزى المصرى أسعار الفائدة

كتبت – حنان فخري

أكد خبراء سوق المال المصرى، إنه كان من المتوقع أن يتجه البنك المركزى المصرى خلال اجتماعه اليوم الخميس لتثبيت سعر الفائدة على الودائع والإقراض، وأرجعوا إلي ان الحكومة تتجه خلال الشهور القليلة القادمة لرفع الدعم عن الطاقة والمحروقات، والذى بطبيعة الحال يؤدى إلى رفع أسعار السلع لارتفاع تكاليف الإنتاج والتشغيل، والذى يجعل هناك صعوبه فى استمرار تخفيض سعر الفائدة

ومن جهته قال صفوت عبد النعيم خبير سوق المال المصرى، فى تصريح لموقع ” تجار ” أن البنك المركزى المصرى يجد صعوبة حاليا فى استمرار تخفيض سعر الفائدة ، وأيضا صعوبة فى رفعها مؤكدا أن رفع الفائدة يؤدى إلى مزيد من التضخم ،حيث أن أغلب الشركات تعتمد على التمويلات البنكية فى دورتها الإنتاجية، وبالتالى توقع الخبير تثبيت سعر الفائدة من قبل المركزى المصرى .

وأوضح أننا بصدد ورود أنباء عن اتخاذ قرارات حكوميه برفع الدعم عن الطاقة، والذى يعد إعاقة نحو اتجاه الدولة لخفض معدل التضخم والذى يرتبط بشكل أساسى باتخاذ قرار الفائدة .

واتفق حسام الغايش خبير سوق المال المصرى مع الرأى السابق أن إقدام الحكومة على رفع أسعار الوقود مع العام المالى الجديد يكون له بالغ الأثر على مستويات أسعار السلع , وبالتالى من المتوقع تثبيت أسعار الفائدة مؤقتا بغرض امتصاص الموجة التضخمية المرتقبة ، نتيجة اتخاذ هذه القرارات الخاصة بمستويات وأحجام الدعم فى العام المالى الجديد 2018- 2019 .

قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري في اجتماعهـا يـوم الخميس الموافق 17 مايو 2018 الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة  واحدة دون تغيير عند مستوى 16.75% و17.75% على الترتيب، وكذلك الإبقاء على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 17.25% وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25%

الوسوم
اظهر المزيد

3 آراء على “خبراء سوق المال يوضحون أسباب تثبيت المركزى المصرى أسعار الفائدة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق