طب وصحة

خبراء تحذيرات من الأنفلونزا الشتاء القادم “قد تكون مشكلة أكبر من كورونا”

قالت صحيفة التايمز إن رئيس الوزراء البريطانى حذر مواطنيه من شتاء صعب قادم فى الوقت الذى تنبأ فيه كبار المستشارين بأن الأنفلونزا قد تكون مشكلة أكبر من كورونا بحلول نهاية هذا العام.

وكان جونسون قد أصر أن البيانات تبدو جيدة لرفع كافة قيود كورونا بحلول 19 يوليو المقبل، وإن كان الانتهاء مبكرا من هذه القيود فى الخامس من يوليو يبدو مستبعدا. إلا أنه قال إن خدمات الصحة الوطنية بحاجة لمساحة تنفس لمحاول التعامل مع الأعمال المتراكمة الضخمة قبل زيادة الضغط الموسمى مرة أخرى خلال فصل الشتاء.

وكانت الأنفلونزا قد اختفت بشكل كبير العام الماضى بسبب التباعد لاجتماعى، إلا أن البروفيسور أنتونى هارندين، نائب رئيس اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين، قال إنها يمكن أن تعود وتلدغنا هذا عام. وأضاف فى تصريحات لراديو بى بى سى إن الأنفلونزا يمكن أن تكون مشكلة أكبر من كوفيد هذا الشتاء.

وأعرب قادة المستشفيات عن تفاؤل متزايد أمس بأن التطعيمات يمكن أن تمنع الضغط الشديد على الصحة الوطنية، وقالوا إن حالات العلاج بالمستشفيات ترتفع بمعدلات أكثر بطئا بكثير عما كانت عليه فى وقت سابق هذا العام.

من ناحية أخرى، قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إن بلاده تتجه نحو إعادة فتح الاقتصاد فى الـ19 من يوليو المقبل، مشيرا إلى احتمالية تخفيف قيود السفر الدولية لأولئك الذين حصلوا على الجرعتين اللازمتين من لقاح مضاد لفيروس كورونا.

وأضاف هانكوك أنه “لحسن الحظ، بفضل برنامج التطعيم، تمكنا من تخفيف عدد كبير من القيود هنا فى الداخل، نحن على الطريق الصحيح”. وتابع: “نتطلع أيضًا إلى معرفة كيف يمكننا استبدال القيود الموجودة حاليًا بالحماية التى تأتى من اللقاح فيما يتعلق بالسفر الدولى أيضًا، لكن من الصعب رفع القيود على السفر الدولى”.

وأوضح هانكوك أن الحكومة تعمل حاليا على خطط سفر خالية من الحجر الصحى للبريطانيين الذين تلقوا جرعتى اللقاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى