عقارات ومقاولات

جي آر إس: السعودية والإمارات الأكثر جذبا للاستثمارات العقارية

تعد دول مجلس التعاون الخليجي العربي ودول الشرق الأوسط الأوسع فرصًا فيما يخص قطاع البناء والتشييد، خلال مسح جديد صدر حديثًا، وفق ما أوردت مجلة تيكنياكل ريفيو في نستختها الشرق أوسطية الصادرة بالإنجليزية.
يستند التقرير إلى الأبحاث التي أجرتها مؤسسة جي آر إس ريسيرش آند استراتيجي.
ووفقًا لنتائج التقرير الاستطلاعي حول قطاع صناعة البناء والتشييد العقاري، فإن غالبية المشاركين والمستطلعة آرائهم يرون أن دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط من أفضل المواقع الاستثمارية.
وشارك في المسح ما مجموعه 5،951 من كبار المتخصصين في صناعة البناء والتشييد من 136 دولة حول اتجاهات وتوقعات قطاع البناء في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وأفريقيا.
وعن دول مجلس التعاون العربي الخليجي، قال المشاركون في الاستطلاع، أن معظم الفرص تركزت في الإمارات العربية المتحدة، بنسبة 56%، تليها السعودية بــ44.4%.
وقالت أندريا بيتشيني، المديرة بــ”جي آر إس”: “يُنظر إلى النمو الاقتصادي باعتباره عاملاً رئيسياً في توليد فرص العمل في دول مجلس التعاون الخليجي. وهذا بلا شك يثير اهتمام الشركات الدولية التي تتطلع الآن للتوسع في الشرق الأوسط لأول مرة”.
أضافت “كما أن الزيادة في السياحة ، وخاصة في الإمارات العربية المتحدة ، هي المحرك الرئيسي لنمو الأعمال التجارية والتي استفادت منها بالفعل العديد من شركات المقاولات”.
وتابعت “تعكس هذه الاتجاهات تركيز حكومتي الإماراتي والسعودية على تطوير المدن الذكية وعمل بنية تحتية مستدامة”.
ووفقًا للنتائج، من المتوقع أن تركز حكومتي هذين البلدين خلال الاثني عشر شهرًا القادمة على تركيز أكبر في هذه المجالات الرئيسية مما يوفر دفعة إضافية لهذه الصناعة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى