البورصة وأسواق العملات

جني الأرباح يفقد البورصة المصرية أكثر من ملياري جنيه ومؤشرها يسجل خسائر هامشية

دفعت عمليات البيع لجني الأرباح مؤشرات البورصة المصرية لتسجيل تراجعات طفيفة لدى إغلاق تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد الإرتفاعات القوية التي سجلتها السوق على مدار الجلسات الماضية تأثرا بإعلان إس تي سي للاتصالات السعودية نيتها شراء فودافون مصر ما انعكس إيجابيا على أداء قطاع الاتصالات بالبورصة ليقود بقية القطاعات لنشاط قوي.
وفقد رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 02ر2 مليار جنيه من قيمته ليغلق عند مستوى 08ر704 مليار جنيه، بعد تداولات كلية بلغت 1ر1 مليار جنيه، تضمنت تعاملات سوقي سندات المتعاملين الرئيسيين وصفقات خارج المقصورة بقيمة بلغت نحو 640 مليون جنيه.
وانهى مؤشر البورصة الرئيسي “إيجي إكس 30” تعاملات اليوم على تراجع هامشي نسبته 0.08% ليغلق عند مستوى 33ر13878 نقطة، كما تراجع مؤشر “إيجي إكس 70” للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.3% منهيا التعاملات عند مستوى 49ر1265 نقطة، وامتدت التراجعات الهامشية إلى مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا الذي فقد نحو 0.16% من قيمته لينهي تعاملات اليوم عند مستوى 57ر1383 نقطة.
وقال حسني السيد خبير أسواق المال إن أداء البورصة المصرية تأثر خلال تعاملات اليوم بعمليات جني الأرباح التي شهدتها أسهم قطاع الاتصالات بعد الارتفاعات القياسية التي سجلتها في الجلسات الماضية على خلفية صفقة بيع فودافون مصر.
وأضاف أن شرائح كبيرة من المستثمرين الأفراد فضلوا البيع وجني الأرباح السريعة ما خلق ضغوطا على مؤشرات السوق خلال جلسة اليوم، وإن قابلها عمليات اقتناص فرص شرائية من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار بمختلف فئاتها المحلية والعربية والاجنبية.
وأشار السيد إلى أن نجاح مؤشر البورصة خلال الجلسات القليلة المقبلة في الاستقرار أعلى مستوى 13650 نقطة، سيؤهله لموجة صعود جديدة على المدى القصير والمتوسط مستهدفا مستوى 14200 نقطة ثم 15000 ألف نقطة قد يدعم ذلك أنباء إيجابية على صعيد نتائج الأعمال وتوزيعات الأرباح وإتجاه الشركات لزيادات رؤوس أموالها قد تعلن مع الاعلان عن الارباح المجمعة لعام 2019، والتي قد تبدأ بقطاع البنوك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى