بنوك وتأمين

بحضور “قائمة مختصرة”.. جمعية مصارف البحرين تنظم احتفالية مئوية القطاع المصرفي 27 أكتوبر

تحت رعاية رئيس الوزراء

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر تنظم جمعية مصارف البحرين الاحتفالية الرئيسية لمملكة البحرين بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس القطاع المصرفي، وذلك يوم الثلاثاء القادم 27 أكتوبر أمام المدخل الرئيسي لمرفأ البحرين المالي، وبحضور قائمة مختصرة من كبار المسؤولين والقيادات في القطاع المالي والمصرفي.
ويتم خلال الاحتفالية الكشف عن صرح تذكاري يجسّد تاريخ وعراقة القطاع المصرفي البحريني وقامت جمعية مصارف البحرين بإنشائه خصيصا لهذه المناسبة ونصبه بشكل دائم أمام المدخل الرئيسي لمرفأ البحرين المالي.
وثمّن الأستاذ عدنان يوسف رئيس مجلس إدارة الجمعية الرعاية الكريمة من لدن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر لاحتفالية الجمعية بمرور مئة عام على تأسيس القطاع المصرفي البحريني، مؤكدًا أن هذه الرعاية تجسّد مرة أخرى الدور الرائد لسموه في دعم هذا القطاع وتحقيق تميزه وريادته على مستوى المنطقة منذ سبعينات القرن الماضي.
وأكد الأستاذ عدنان حرص جمعية مصارف البحرين على الاحتفاء بهذه المناسبة الكبيرة بالشكل الذي يليق بمكانة وسمعة القطاع المصرفي في مملكة البحرين، معربًا عن شكره وتقديره لجميع الشركاء الذين عملوا مع الجمعية عن كثب منذ الإعلان عن الاحتفالية في أبريل 2019 وحتى اليوم، ومن بينهم ديوان سمو رئيس الوزراء الموقر ووزارة الخارجية ومصرف البحرين المركزي ومجلس التنمية الاقتصادية وبنك ستاندرد تشارترد وبنك البحرين والكويت الداعم الرئيسي للفعالية وغيرهم من الشركاء ذوي الصلة بالقطاع الاقتصادي والمصرفي والمالي بشكل عام.
من جانبه أوضح الدكتور وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين أن احتفالية مئوية القطاع المصرفي التي ستقام يوم الثلاثاء القادم تمثل ذروة جهود جمعية مصارف البحرين في تنظيم هذه الاحتفالية منذ الإعلان عنها في أبريل من العام 2019 وحتى اليوم، بعد أن تضمنت برنامجا حافلا أقامت خلاله الجمعية طيلة الفترة الماضية فعاليات وملتقيات، وأعدت كتابا خاصا بالمناسبة تحت عنوان «القطاع المصرفي البحريني.. مئة عام من التحديات والإنجازات» يمثل إضافة مهمة للمكتبات والدارسين والمهتمين، كما أصدرت تذكارات خاصة بهذه المناسبة، إضافة إلى إنشاء الصرح التذكاري أمام مرفأ البحرين المالي الذي سيبقى ماثلاً هناك يذكر الجيل الحالي والأجيال المستقبلية بعراقة وتطور القطاع المالي والمصرفي في مملكة البحرين.
وأكد الدكتور القاسم أن جمعية مصارف البحرين اتخذت بالتعاون مع الشركاء كل الاستعدادات اللازمة لضمان نجاح هذه الاحتفالية المهمة مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية المطلوبة في ظل الظروف الصحية الحالية، مشيرًا إلى أن عددًا قليلاً من كبار الضيوف سيحضرون فعليًا مكان الاحتفالية، فيما تتم مراسم التقديم والتكريم وغيرها عن بعد، وذلك حفاظا على صحة الجميع.
هذا ويأتي تنظيم جمعية مصارف البحرين لاحتفالية مرور مئة عام على تأسيس القطاع المصرفي البحريني في إطار حرص الجمعية على مواصلة دورها في الترويج لهذا القطاع الذي نهض بدور رئيسي وحاسم في دعم الاقتصاد ومسيرة التنمية الوطنية، وترسيخ مكانة مملكة البحرين باعتبارها مقرًا لنحو 385 مؤسسة مالية ومصرفية من مختلف أنحاء العالم، والأداء القوي والثقة التي يتمتع بها القطاع المصرفي من قبل المؤسسات المالية العالمية بفضل المنظومة التشغيلية الشاملة لهذا القطاع في مملكة البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى