مجتمع الأعمال

جمعية سيدات الأعمال تعاهد القيادة الرشيدة على مواصلة العمل والعطاء لريادة الاقتصاد البحريني

رفعت الشكر إلى سمو الأميرة سبيكة لاستقبالها بمناسبة 20 عاما على التأسيس

‏رفعت جمعية سيدات الأعمال البحرينية خالص الشكر والتقدير إلى صاحبة السمو ‏الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس ‏الأعلى للمرأة، حفظها الله و رعاها ، بمناسبة استقبال سموها لرئيسة وأعضاء مجلس الإدارة ‏والرئيسات السابقات والمؤسسات لجمعية سيدات ‏الأعمال البحرينية بمناسبة مرور ‏عشرين عاماً على تأسيس الجمعية.‏
‏ وقالت رئيسة الجمعية السيدة أحلام جناحي “بهذه المناسبة نعاهد جلالة الملك المفدى و القيادة الرشيدة ‏وصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة على المضي قدما في كل ما ‏من شأنه أن يرفع مكانة البحرين واسمها عاليا في شتى مناحي العمل الاقتصادي ‏وخاصة ما يتعلق منه بأمور سيدات الأعمال”.‏
‏ وأكدت جناحي تنفيذا أنه تنفيذا لتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة فإن الجمعية عازمة على تنفيذ أجندة عمل تشمل العديد من الفعاليات التي ‏من شأنها أن تساعد عضوات الجمعية و الناشئات ، رائدات و سيدات الأعمال و ايضا المبدعات و المبتكرات و المصدرات في البحرين على تطوير ‏أعمالهن وزيادة نسبة مساهمتهن في الاقتصاد الوطني المحلي.‏
‏ وكانت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قد أشادت خلال ‏الاستقبال بالإنجازات البارزة للمرأة البحرينية في المجال الاقتصادي، من خلال ‏حضورها المميز في المؤسسات والشركات الاقتصادية الحكومية والخاصة، وقدرتها ‏كرائدة وسيدة أعمال على إطلاق المشروعات الخاصة وإدارتها وتنميتها، بما يسهم في ‏تحقيق الأهداف الوطنية المرسومة في تنويع مصادر الاقتصاد وتنمية الناتج المحلي ‏الإجمالي تنفيذا لرؤية مملكة البحرين ٢٠٣٠. وأكدت سموها حرص المجلس على دعم الجهود الوطنية للمساهمة في تنفيذ ‏الخطط والاستراتيجيات الرامية لتحقيق هدف الانتقال ‏بالمرأة لتسهم في اقتصاد منتج ‏قادر على المنافسة عالمياً‎.‎
‏ وأعربت جناحي عن عظيم شكرها وامتنانها لصاحبة السمو الملكي رئيسة المجلس ‏الأعلى للمرأة إزاء دعم سموها المتواصل للمرأة البحرينية في مختلف المجالات بما في ‏ذلك المجال الاقتصادي، وهو الدعم الذي كان له كبير الأثر على النجاح الذي تشهده ‏المرأة البحرينية في مسيرة البناء الوطني، مستذكرةً على هذا الصعيد إسهامات سموها ‏حفظها الله ودورها البارز كاول رئيسة فخرية للجمعية عند تأسيسها في عام 2000، الأمر ‏الذي كان بمثابة الدافع الكبير لعضوات الجمعية لبذل المزيد من الجهود في سبيل تعزيز ‏دور المرأة البحرينية ومساهمتها في كافة الأنشطة التجارية والاقتصادية والاستثمارية ‏والتنموية في المملكة.‏
والجمعية تشكر رئيستها الفخرية الحالية سمو الشيخة ثاجبة بنت سلمان آل خليفة حفظها الله ورعاها على دعمها إلى يومنا هذا لتحقق الجمعية اهم الأهداف المرجوة لوصول المرأة البحرينية في مراكز صنع القرار .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى