الأخبار

جمعية سيدات الأعمال البحرينية:‏ ثقة الشارع الاقتصادي كبيرة في تولي سمو ولي العهد رئاسة الوزراء

نجاح سموه في كافة المهام التي أوكلت إليه "وأخرها جائحة كورونا" مبعث تفاؤل ‏للجميع

أعربت جمعية سيدات الأعمال البحرينية عن خالص تمنياتها بالنجاح والتوفيق والسداد ‏لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين رئيس مجلس ‏الوزراء في المهمة الثقيلة الملقاة على كاهله في المرحلة القادمة بقيادة سفينة السلطة ‏التنفيذية للمملكة، مؤكدة أنه خير خلف لخير سلف اصاحب السمو الراحل الأمير ‏خليفة بن سلمان آل خليفة رحمه الله.‏
‏ وأكدت الجمعية أن اختيار جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه جاء ‏في محله تماما، وهو ثقة ذهبت لمن يستحقها ومن هو أجدر بها وأقدر على استكمال ‏المسيرة وتحقيق الأهداف، واستمرار البناء على ما تحقق من مكتسبات وإنجازات وفق ‏ثوابت أساسية قائمة على مبادئ العدالة ‏والتنافسية والاستدامة، وهي ذات المبادئ التي ‏تأسست عليها رؤية البحرين الاقتصادية ‏‏، والتي كان الفضل الكبير لسمو ولي ‏العهد في العمل على تأسيسها ومتابعة و تنفيذ أعمالها.‏
‏ وأشارت الجمعية إلى الثقة الكبيرة التي يوليها الشارع البحريني والتجاري منه على وجه ‏الخصوص بتولي صاحب السمو الملكي ولي العهد منصب رئيس مجلس الوزراء، مؤكدة ‏أن هناك حالة من التفاؤل بالمستقبل بإذن الله نابعة من نجاحات سموه في المهام التي ‏كلف بها على مدار السنوات الأخيرة وأخرها التصدي لجائحة كورونا.‏
‏ وقالت رئيسة الجمعية أحلام جناحي ” اختيار صاحب السمو الملكي ولي ‏العهد لهذه المهمة هو استمرار للمسيرة التنموية الرائدة التي دشنها جلالة الملك ضمن ‏المشروع الإصلاحي الشامل، سمو ولي العهد رئيس الوزراء لديه من سمات القيادة وعلم الإدارة ما ‏يمكنه من قيادة العمل الحكومي بكل كفاءة وتميز، وسينقل العمل الحكومي والوطني الى ‏مرحلة جديدة، وذلك بعد أن قاد «فريق البحرين» برؤية مغايرة ومميزة، إذ أثبت الفريق ‏قدرته وكفاءته في مواجهة كل التحديات، خصوصا في الفترة الأخيرة في مواجهة ازمة ‏كورونا”‏‎.‎
وأشارت جناحي إلى تطلعات الجمعية في المرحلة القادمة لتحقيق المزيد من التعاون مع ‏الحكومة الموقرة بما يصب في الصالح الوطني العام، خصوصا بما يتعلق بدعم المرأة ‏اقتصاديا و خصوصا الشابات و رائدات الأعمال والمضي قدما في تطوير منظومة ريادة الأعمال داخل المملكة.. ومشيدة ‏بالإنجازات الكبيرة التي تحققت للمرأة البحرينية في العهد الزاهر لجلالة الملك وبدعم كبير ‏من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى ‏للمرأة حفظها الله.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى