مجتمع الأعمال

جمعية رجال الأعمال البحرينية: نرفض الإساءة للنبي وندعو إلى احترام كافة المقدسات والأديان

بالإشارة إلى البيان الصادر عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بخصوص استنكار الإساءة للنبي (ص)، فإن جمعية رجال الأعمال البحرينية تدين وتستهجن الإساءة لنبي الإسلام (صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم)، كما ترفض الجمعية رفضًا قاطعًا الزج برموز المسلمين وكافة الديانات والمقدسات في الأجندات الضيقة التي لا تخدم التعايش والانسجام والتنمية.
واستنكرت جمعية رجال الأعمال البحرينية التصريحات والممارسات غير المسؤولة الصادرة والتي تمثلت بنشر صور كاريكاتورية مسيئة إلى رسول الله محمد، وحذرت من التداعيات السلبية لتلك التصريحات على جميع الأصعدة خاصة الاقتصادية والاجتماعية.
وشددت الجمعية أن النبي الأكرم (ص) سيبقى قامة شامخة مدى الزمان لن تنالها الإساءات والتطاول، وستبقى سنته المطهرة وأحاديثه الشريفة والداعية للتسامح والتآخي والعدل والمساواة بين بني البشر كافة نبراساً يهتدي به ليس المسلمون فحسب وإنما كافة محبي الخير والعدل والسلام في العالم.
وأكدت الجمعية أن العالم يتوق إلى تعزيز ثقافة التسامح والحوار بين الحضارات والأديان ونبذ العنف والكراهية والازدراء والتعدي على المعتقدات والأديان، آملة عودة أصحاب الممارسات الخاطئة إلى الرشد والمنطق وصيانة المقدسات والرموز لكافة الأديان حفاظاً على القيم الإنسانية والحضارية.
كما استنكرت الجمعية في الوقت ذاته عملية القتل والانتقام خارج القانون، حيث أن هذا الأسلوب غير الحضاري في التعامل مع المخالفين لا ينسجم مع التعاليم السمحة للدين الإسلامي ولا يرقى للمبادئ والقيم التي دعى إليها رسول الإنسانية أتباعه ومحبيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى