مؤسسات صغيرة

جمعية البحرين لتنمية المؤسسات تنظم ورشة عمل ‏”إستراتيجيات وأساسيات الابتكار للمؤسسات الصغيرة”

السلوم: البرنامج يواصل فعالياته بنجاح لتوجيه رواد الأعمال إلى التعامل إيجابيا مع الجائحة

م. حسن الشارقي: ‏4 متطلبات أساسية لتحويل حرفة أو مهارة إلى مشروع ناجح يدر المال
تحت عنوان “إستراتيجيات وأساسيات الابتكار للمؤسسات الصغيرة” نظمت جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورشة عمل للمحاضر المهندس حسن الشارقي ضمن برنامج “صناع القرار الاقتصادي الثالث” الذي يقام تحت رعاية كريمة من معالي علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى البحريني.‏. في الفترة من أول أكتوبر وحتى 20 ديسمبر الجاري.
وقد أثنى سعادة النائب أحمد صباح السلوم رئيس الجمعية على المحاضرة، وقال أنها كانت زاخرة ‏بالنصائح والمعلومات المهمة والتوجيهات الإيجابية لإدارة العمل بكفاءة، مؤكدا على أن ‏البرنامج ‏يواصل فعالياته بكل نجاح، بهدف تدريب رواد الأعمال وأصحاب المؤسسات ‏الصغيرة ‏والمتوسطة من أعضاء الجمعية وخارجها على سبل التفاعل الإيجابي الناجع مع ‏هذه ‏الظروف الاستثنائية والخروج من الأزمة الراهنة بأقل خسائر ممكنة، مع إمكانية تحقيق ‏فوائد ‏إيجابية إذا أتيحت الظروف.‏
وأشار إلى أن الفترة القادمة سيواصل البرناج الفعاليات وورش العمل المهمة وسيتم ‏استضافة نخبة ‏من المحاضرين المتميزين على أعلى مستوى من الكفاءة الأكاديمية ‏والخبرات العملية، سواء من ‏مملكة البحرين أو من بعض الدول العربية الشقيقة.‏
وقال المهندس حسن الشارقي خلال المحاضرة أن هناك 4 متطلبات أساسية لتحويل حرفة أو مهارة إلى مشروع ناجح يدر المال وفيه نسبة جيدة من الربح، متجدد في دورة حياته (ليس طفرة وينتهي)، من الممكن أن يتحول لمؤسسة صغيرة أو مشروع مستدام، وهذه المتطلبات هي:
1- تحويل الحرفة من عمل فردي أو هواية إلى عمل مؤسسي مرخص وذو هوية معروفة، من خلال هيكلة المشروع إلى نظام إدارة ملائم قائم على مجموعة من الوظائف والمهام، مشيرا إلى أن الوظائف ليست بالضرورة تعني التوظيف، ولكن يمكن التعامل بأشكال مختلفة مع العاملين بالمشروع مثل الدوام المؤقت أو التعامل بالقطعة، مبينا في هذا الصدد أن أكثر من 50% من المؤسسات الصغيرة في الولايات المتحدة هي مشاريع عائلية في الأسرة الصغيرة.
2- بناء خط انتاجي كفوء وفعال من خلال تطوير التقنية المستعملة في الحرفة لزيادة كفاءة وجودة الإنتاج، وكذلك استعمال أو تطوير آلات أو أدوات أكثر حداثة، مشيرا إلى أهمية أن يكون إنتاج موظفا لحسن الإدارة وليس فقط المهارة، وكذلك بناء شراكات وتحالفات مع جهات تقدم لك خدمة.
3- بناء هامش ربحي ملائم في التسعير لتطوير الحرفة، مشيرا إلى أن الهامش الربحي المعقول يتغير مع عوامل كثيرة، بعضها في يدك مثل زيادة كفاءة الإنتاج ، تقليل الهدر، إضافة قيمة تنافسية.
4 -ممارسة الابتكار وهو عملية تحويل فكرة إلى منتج أو خدمة تضيف قيمة للعميل.
ويعقد البرنامج هذا العام في الفترة من أول أكتوبر إلى 20 ديسمبر ‏‏2020، ‏بمشاركة ‏نخبة من المحاضرين والمدربين من مملكة البحرين وعدة دول عربية ‏شقيقة منها مصر والأردن وفلسطين وسوريا ‏والعراق واليمن وغيرها، ‏وذلك ‏تحت عنوان “سبل التعامل الإيجابي مع جائحة كورونا وتفادي آثارها”، ‏وتقام ‏جميع ‏ورش العمل والمحاضرات “عن بعد” عبر تطبيق زووم.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى