اتصالات وتكنولوجيا

“جمعية الإنترنت” تكشف عن 10 توصيات لمستقبل الإنترنت

قالت جمعية الإنترنت (ISOC)، وهي منظمة دولية غير ربحية أنها تهدف إلى التأكد من التطوير المفتوح وتطور واستخدام الإنترنت، وتومن بأن تظل شبكة الشبكات العالمية متمحورة حول المستخدم وتستمر في العمل لمصلحة الجميع.. جاء ذلك في تقريرها الأول من نوعه الذي يهدف إلى استكشاف مستقبل الإنترنت، بعنوان “مسارات لمستقبلنا الرقمي”، تكتشف جمعية الإنترنت مزيجاً من التحديات والفرص في سبيل حماية الإنترنت للجيل القادم وتقدم توصيات بشأن الخطوات التي يمكن اتخاذها اليوم لتحقيق وعد الإنترنت للجميع، في كل مكان.
وعلى هذه النحو أوصت جمعية الإنترنت بالتقدم نحو الأمام في سبيل تحقيق وعد الإنترنت للجميع حول العالم وهي:
1. يجب أن تدفع القيم الإنسانية التطوير التقني والاستخدام.
2. تطبيق حقوق الإنسان عبر شبكة الإنترنت وخارجها.
3. احترام اهتمامات المستخدمين وبياناتهم الخاصة.
4. العمل على سد الفجوات الرقمية.
5. العمل على جعل اقتصاد الإنترنت يعمل من أجل الجميع.
6. اتخاذ نهج تعاوني للأمن.
7. زيادة المساءلة لمعاملات البيانات.
8. بناء شبكات قوية وآمنة ومرنة.
9. معالجة الحاجة إلى المعايير الاجتماعية عبر الإنترنت.
10. تمكين الناس على رسم مستقبلهم.
وعن ذلك قالت سلام يموت، المدير الإقليمي لجمعية الإنترنت في الشرق الأوسط لدى جمعية الإنترنت: ” أصبحت جمعية الإنترنت على مدى 26 عاماً موطناً لمجتمع عالمي من الناس الذين يؤمنون بمجموعة أساسية من القيم لمستقبل الإنترنت. نهدف إلى التأكد من الإنترنت يحسن المجتمع ويولد فرصاً جديدة ويمكّن الناس. إن تمكين اتصال البشرية في الإنترنت هو أساس المستقبل.
وأضافت يموت: “لا يمكننا أن نعتبر الإنترنت أمراً مسلماً به، لكن يمكننا أن نبدأ اليوم باتخاذ إجراءات من شأنها الحفاظ على القيم الأساسية للإنترنت لإبقائها مفتوحة ومتصلة عالمياً وآمنة. إن الخيارات التي نتخذها اليوم ستؤثر على الإنترنت التي ننشئها غدًا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى