الأخبارخاصرياضة

جماهير الأهلي وعداءه للإعلاميين أنهوا عليه.. مرتضى منصور يخسر انتخابات مجلس الشعب

تنتظره مئات القضايا والبلاغات المحفوظة بسبب حصانته "السابقة"

أعلن المستشار رئيس اللجنة الانتخابية بدائرة ميت غمر عن نتائج انتخابات مجلس النواب لعام 2020 التي تنافس عليها علي المقاعد الفردية اكثر من 36 مرشحا من بينهم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المصري (الموقوف من اللجنة الأولمبية ضمن مشكلة أخرى من مشاكله اللا منتهية) الذي خسر الانتخابات رسميا بعد ان جاء في المركز السادس في ترتيب المرشحين ب 21271 صوت في الدائرة التي تحتوي علي مقعدين من مقاعد مجلس النواب.. وبذلك يكون مرتضى قد لحق بنجله الأكبر أحمد مرتضى منصور الذي خسر الانتخابات أيضا الأسبوع الماضي في دائرة الدقي.. وبعد أنباء تراجع رئيس الزمالك في نتائج الفرز الأولية لانتخابات البرلمان.. شهدت أوساط الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي المصرية سخرية واسعة عبر هاشتاج #ليلة_سقوط_مرتضى الذي دخل ضمن الأعلى تفاعلًا في تويتر وفيسبوك منذ أمس.
وبذل مرتضي منصور أقصي ما في وسعه من أجل النجاح في هذه الانتخابات بأي شكل من الأشكال خاصة وأن خسارته لهذه المعركة ستفتح عليه أبواب جهنم من قبل كل معارضيه الذين ينتظرون هذه الساعة بفارغ الصبر، لأن خسارة رئيس نادي الزمالك للحصانة البرلمانية ستعني التحقيق معه في مئات البلاغات المقدمة ضده من قبل المعارضة، ومحمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلى وعشرات الشخصيات الرياضية المرموقة منهم نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الدكتور حسن مصطفى، وبلاغات من شخصيات عامة عديدة وأشخاص آخرين؛ لذلك كان مرتضى يحارب بكل ما أوتي من قوة لعدم خسارة الحصانة والنجاح في انتخابات مجلس النواب.
وكان مرتضى قد دخل في خلافات شديدة جدا مع محمود الخطيب ومجلس الأهلى وتفرغ منصور لفترة طويلة في شن هجوم ضاري ضدهم  اشتمل على سب وقذف وخوض في الأعراض، مما دفع الخطيب لتقديم شكاوى عديدة ضده في المجلس الأعلي للإعلام، ولمجلس النواب إلى جانب شكاوى لمجلس الوزراء واتحاد الكرة ووزارة الرياضة واللجنة الأوليمبية.
وتحالفت جماهير الأهلي ضده بقوة خلال الانتخابات الأخيرة دفاعا عن ناديها ورموزه، بعد أن وجه لهم ولرئيس ناديهم العديد من الألفاظ النابية والمهينة وتم تقديم مئات البلاغات ضده، ناهيك عن العداء الشديد بينه وبين عشرات الإعلاميين في مصر الذين حرضوا ضده بشكل مباشر على قنواتهم الخاصة التي يتابعها مئات الآلاف وأحيانا ملايين الجماهير، وخصصوا عشرات الحلقات لإسقاطه في الانتخابات وأبرزهم الصحفيان أبو المعاطي زكي وعبد الناصر زيدان.
ووجه أحمد فوزي – حارس الأهلي السابق – الشكر إلى أهالي دائرة ميت غمر بمحافظة الدقهلية.
وقال في تغريدة عبر تويتر: يا ميت مجدع علي ميت غمر …. ندين لله بالشكر ولكم بالفضل.
وكتب الصحفي المصري محمد الأصمعي “إنه لا يفلح الظالمون”.. نهاية مرتضى منصور .. شكرا أبطال ميت غمر رجال وسيدات وشباب،” إن الله ليملي للظالم فلا يعاقبه سريعا حتى تتكدس عليه المظالم فإذا أخذه لم يفلته.. يأخذه أخذ عزيز مقتدر .. الفوز و الخسارة في انتخابات البرلمان ليست هي العبرة وحدها لكنه السقوط المخزي و الأهم فرحة الملايين بهذا السقوط.
وقال الصحفي أبو المعاطي زكي “قرار اسقاط مرتضى ينوب فيه اهالي ⁧‫#ميت_غمر‬⁩ عن الشعب المصري.. ‏وأثق انهم سوف يعطونه درسا قاسيا وموجعا في الصناديق، أثق انهم سوف ينتصرون للاخلاق والقيم التي تربوا عليها وعلموهم لابنائهم، أثق في ⁧‫#اسقاط‬⁩ اهالي ⁧‫#ميت_غمر‬⁩ لرجل الافتراءات والشتائم والاكاذيب”.
نتيجة الانتخابات
ولم يستطع أي مرشح من الترشح مباشرة من الجولة الاولي نظرا لعدم تحقيق نسبة 50% +1 من نسبة الاصوات الصحيحة وستقام جولة الاعادة علي مقعدي هذه الدائرة في مجلس النواب بين كل من بدوي عبد اللطيف الحائز على أكبر عدد من الأصوات في الانتخابات وبين كل من أحمد الألفي وعبد الفتاح البحراوي و محمود العزب أصحاب أعلى أربعة مراكز من الأصوات الانتخابية في هذه الدائرة.
وجاء ترتيب المراكز والأصوات في دائرة ميت غمر كالتالي :
1-بدوي عبد اللطيف 32435
2-أحمد الألفي 31538
3- عبد الفتاح البحراوي 271283
4- محمود العزب 24791
5- أسامة راضي 22002
6- مرتضي منصور 21271
وجاءت خسارة مرتضي منصور للانتخابات كصدمة لجماهير الزمالك المتخوفة من تأثير هذه الخسارة علي الزمالك في الفترة المقبلة خاصة وان مرتضي منصور ينتظره الكثير من القضايا المرفوعة ضده والتي تم حفظها بسبب حصانته البرلمانية
وينتظر جماهير الزمالك بفارغ الصبر نهائي دوري ابطال افريقيا يوم 27 نوفمبر الجاري امام الغريم التقليدي الاهلي وتأمل جماهير الزمالك بالفوز بهذه البطولة الغائبة عن خزائن الزمالك لمدة 18 عاما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى