البورصة وأسواق العملاتاتصالات وتكنولوجياخاص

جلوبال تليكوم: نتفاوض مع الضرائب المصرية بشأن 5 مليارات جنيه ديون مستحقة !!

أكدت شركة جلوبال تليكوم القابضة، وجود تفاوض مع مصلحة الضرائب المصرية لحل مسألة الديون الضريبية على الشركة.
وقالت جلوبال تليكوم في بيان لبورصة مصر، اليوم الاثنين، إنها تلقت في 29 أغسطس الماضي، خطاباً ضريبياً من المصلحة تطالب فيه بالتزامات ضريبة مستحقة من وجهة نظر مصلحة الضرائب بحوالي أكثر من 5 مليارات جنيه أي ما يعادل 285 مليون دولار، ويشمل بصفة رئيسية الضريبة المستحقة أرباح العراق عن السنوات 2005 و2007، وما يتصل بذلك من غرامات التأخير، وغرامات التأخير عن رسوم التراخيص.
ونوهت الشركة بأنها اعترضت على خطاب الضرائب المصرية وقامت بتقديم معظم المستندات التي تدعم موقف الشركة، مؤكدة أن الخطاب لا يؤثر على تقييم الشركة للموقف الضريبي.
وأضافت أن الشركة في تواصل مستمر مع مصلحة الضرائب سعياً منها لإنهاء مسألة الديون الضريبية المستحقة.
وأشارت إل أن بى جي تي أتش تقوم بتقديم المستندات ذات الصلة إلى مصلحة الضرائب.
من جهتها، قررت إدارة البورصة المصرية إعادة التعامل على أسهم الشركة بدءاً من بداية جلسة تداول غداً الثلاثاء.
وكانت مصلحة الضرائب المصرية، كشفت عن مفاوضات ومباحثات واجتماعات متواصلة عقدتها خلال الأسابيع الماضية لحسم مسأله تحديد قيمة المتأخرات الضريبية المستحقة على شركة جلوبال تليكوم، عن كافه سنوات نشاط الشركة التي “لا تزال محل الفحص الضريبي”.
وأكدت الضرائب، أن المفاوضات والمباحثات الجارية تتسم بالجدية والتعاون والرغبه الصادقة من الطرفين لإنهاء ملف سداد كافة المتأخرات الضريبية المستحقة على الشركة وبشكل يضمن تحصيل كافة مستحقات الدولة وفقاً للمستندات الرسمية المقدمة من الشركة.
وأضافت أن الاجتماعات الدائرة تنعقد بحضور شركة فيون المالكة لنسبة تصل إلى 57% من شركة جلوبال تليكوم القابضة.
وكانت خسائر جلوبال تليكوم القابضة خلال 2018، ارتفعت بنسبة 216% على أساس سنوي، لتصل 250 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى ديسمبر 2018، مقابل خسائر بلغت 79 مليون دولار في 2017.
ومن المقرر أن تناقش الجمعية العامة غير العادية المزمع انعقادها في 27 مارس 2019، استمرار نشاط الشركة رغم تجاوز خسائرها أكثر من 50% من حقوق المساهمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى