جرائمخاص

جريمة هزت الكنيسة المصرية.. تنفيذ حكم الإعدام في راهب قتل قسا

نفذت السلطات المصرية، الأحد، حكما بإعدام راهب قبطي دانته المحكمة بقتل أسقف، في قضية هزت الكنيسة القبطية في مصر عام 2018، بحسب ما أكدت أسرة المحكوم لوكالة فرانس برس.

وقال هاني شقيق الراهب المجرد من درجته وائل سعد تواضروس والمنفذ في حقه الإعدام “لقد أُخبرنا الساعة الثامنة صباحا (6:00 ت غ) بأن الحكم نُفّذ في سجن دمنهور (مدينة بدلتا النيل) وأنا في طريقي لتسلم الجثمان”.

تفاصيل القضية

والعام الماضي، أيدت محكمة النقض المصرية حكما بإعدام وائل سعد تواضروس، في حين قررت تخفيف حكم الإعدام إلى السجن المؤبد (25 عاما) بحق الراهب فلتاؤوس المقاري، لإدانتهما بارتكاب جريمة قتل الأنبا ابيفانيوس، أسقف دير أبو مقار بوادي النطرون.

وكانت محكمة جنايات دمنهور قضت في نيسان/ابريل 2019 بإعدام الراهبين شنقا، بعد موافقة مفتي البلاد على الحكم.

وكان المتهمان، المشلوح أشعياء المقاري، واسمه المدني وائل سعد تواضروس، وريمون رسمي منصور فرج، المعروف بفلتاؤوس المقاري، طعنا أمام محكمة النقض، للمطالبة بإلغاء الأحكام الصادرة بإعدامهما.

ونسبت للطاعنين، اتهامات بقتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير الأنبا أبو مقار في وادى النطرون، حيث أصدرت المحكمة الأبتدائية حكما في أبريل الماضي بالإعدام شنقا على الراهبين، إلا أن الطعن أدى لتغيير حكم المتهم الثاني واستبدالة بالسجن مدى الحياة.

وكانت الكنيسة القبطية قد عاشت تطورات متسارعة منذ فجر الـ29 من يوليو عام 2018، بعد مقتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير أبو مقار، بعد 233 يوما من التقاضي والتحقيقات في القضية الأكثر بشاعة في تاريخ الكنيسة القبطية المعاصر.

وتلقى الأنبا إبيفانيوس ثلاث ضربات قاتلة من الخلف على رأسه، أردته صريعا في الحال.

العثور على الجثة

وكان الأنبا أبيفانيوس (68 عاما) يتولى رئاسة دير الأنبا أبو مقار في وادي النطرون شمال غرب القاهرة. وقد عثر على جثته في تموز/يوليو 2018 في أحد أروقة الدير مع إصابات في الرأس، بحسب الكنيسة.

وأكدت محكمة الجنايات في حكمها آنذاك، أن “المتهمين ارتكبا كبيرة من أكبر الكبائر وأعظم الجرائم التي نهت الديانات السماوية عنها”.

وأضافت أن “المتهمين لم يمنعهما عن جرمهما كونهما راهبين ولم يردعهما مكان ارتكاب الواقعة، ولم يراعيا كبر سن المجني عليه، كما لم يراعيا مكانته الدينية”.

وكان الراهب تواضروس أقر بارتكاب جريمة القتل بسبب “خلافات”، بحسب ما جاء في تحقيقات النيابة العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى