جرائم

تلجراف: الشاهد الرئيسي في قضية تفجير لوكربي”كاذب”

قال جون هولت العميل السابق في وكالة المخابرات المركزية الأمركية، إن الشاهد الرئيسي في قضية تفجير لوكربي، كان مسؤولا عن كتابة برقيات سرية تظهر أن العميل الليبي المزدوج الذي قدمه الادعاء الإسكتلندي باعتباره الشاهد الرئيسي في محاكمة تفجير لوكربي “كان له تاريخ في اختلاق القصص”، وفقا لما نقلته صحيفة “تلجراف” البريطانية.
وأشار جون هولت إلى أنه استُبعد شخصيا من المحاكمة الأصلية لتفجير لوكربي، على الرغم من أنه كان المدير المسؤول عن العميل الليبي المزدوج والشاهد الرئيسي عبد المجيد جعاكة، وأنه يجب على المحققين تحويل انتباههم إلى “الجاني الحقيقي” وهو إيران.
وأضاف “سأبدأ بسؤال المدعي العام الحالي ويليام بار عن سبب تحول تركيزه فجأة في عام 1991، عندما كان أيضا المدعي العام من حيث كانت الأدلة الواضحة، نحو سيناريو أقل احتمالا بكثير يتعلق بالليبيين”.
يشار إلى أن المواطن الليبي عبد الباسط علي محمد المقرحي كان المحكوم عليه الوحيد في اعتداء لوكربي العام 1988.
وأفرج عن المقرحي عام 2009 لأسباب صحية وتوفي العام 2012 عن ستين عاما في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى