الأخبار

تطوير سوق المنامة وإعادة طابعه التراثي

عُقد الاجتماع الثامن للجنة تطوير سوق المنامة القديم برئاسة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض السيد نادر المؤيد، وذلك في مقر الهيئة بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات يوم الأربعاء الموافق 5 فبراير2020.
وتضمن الاجتماع التصديق على محضر الاجتماع السابق وعرض آخر مستجدات تطوير المشروع حيث يتم حاليًا استكمال العمل في المرحلة الثانية لإعادة السوق إلى طابعه التراثي، عبر تغيير لافتات المحلات التجارية وتأثير الحركة المرورية داخل السوق وعدد من المواضيع الأخرى.
تشتمل أعمال التطوير على تغيير الواجهات واللافتات الخاصة بالمحلات التجارية، وترميم المباني التراثية. وستضم التعديلات 275 محلًا تجاريًا في 4 شوارع رئيسية على محيط السوق، وهي شارع باب البحرين، وشارع الشيخ عبدالله، وشارع التجار، وشارع ولي العهد.
وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض السيد نادر خليل المؤيد: “تحرص هيئة البحرين للسياحة والمعارض على متابعة مجريات أعمال تطوير سوق المنامة عن كثب بما في ذلك توحيد واجهات المحلات التجارية والمباني على نمط تراثي راقي. وتصب جهود المتابعة لزيادة حيوية السوق في الحفاظ على تميز موقع السوق القديم كوجهة سياحية أصيلة في المملكة. وتلتزم الهيئة إلى مواصلة تنفيذ أعمال المشروع بصورة سلسة ومتسقة ووفقًا لأعلى المعايير العالمية.”
يُعقد الاجتماع بشكل دوري بين جميع الأطراف المعنية، من أجل مناقشة آخر تطورات هذا المشروع الرائد والذي يهدف إلى تنشيط قطاع السياحة بمملكة البحرين وزيادة مساهمته في الاقتصاد الوطني.
وتتألف لجنة تطوير سوق المنامة ممثلين عن كلٍ من وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، وهيئة البحرين للثقافة والآثار، وهيئة التخطيط والتطوير العمراني، ومجلس التنمية الاقتصادية، ومحافظة العاصمة، ومجلس أمانة العاصمة إلى جانب عدد من تجار سوق المنامة.
وتعمل هيئة البحرين للسياحة والمعارض بشكل وثيق مع عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة التي تشترك في تطوير سوق المنامة القديم، وذلك ضمن مساعي الهيئة لإضفاء جاذبية أوسع على أحد أشهر وأقدم الأسواق بالمملكة، وتوفير تجربة متجددة لزواره من داخل وخارج مملكة البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى