الأخبارخاصمؤسسات صغيرة

تطبيق طلبات يدخل في شراكات مع أكثر من 300 مؤسسة بحرينية

* شراكات مع وزارة الصحة و “الثروة الحيوانية” بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لتعزيز جهود المملكة في الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19)
في إطار تعزيز الجهود الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19)، أعلنت شركة طلبات، التطبيق الأول لتوصيل الطعام والبقالة في المنطقة بإن مبادرة الإعفاء عن بعض رسوم التوصيل في جميع أرجاء المملكة والتي أعلنت عنها في شهر مارس الماضي ستستمر حتى نهاية عطلة عيد الفطر المبارك كمبادرة منها للتشجيع على البقاء في البيت.
وقد ساهمت هذه المبادرة في دخول تطبيق طلبات في شراكات مع أكثر من 300 مؤسسة بحرينية في جميع القطاعات منها: هوم إلكترونكس، وأسواق رامز، وأسواق الأسرة، ومصنع الجسر، وملحمة الزعيم، وعليا فلاورز، ومطعم ألو بشير، ومطعم نصيف، ومطعم كافيه بتيل وغيرها الكثير ممن أستفادوا من هذه المبادرة وقدموا لعملائهم خدمة توصيل مجانية.
كما تجدر الإشارة إلى قيام طلبات بتوقيع اتفاقية مع وزارة الصحة تقوم بموجبها بتوصيل أدوية الأمراض المزمنة الدورية للمنازل، وذلك بهدف ضمان صحة وسلامة وراحة المرضى. إضافة لذلك، تم تفعيل المنصة الإلكترونية لطلب الذبائح إلكترونيًا وذلك بعد توقيع اتفاقية بين المسالخ المعتمدة لدى وكالة الثروة الحيوانية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني وشركة طلبات. وتجدر الإشارة هنا إلى أن تطبيق طلبات دشن هذه الخدمة لأول مرة عبر منصته الإلكترونية منطلقة من مملكة البحرين ومن المتوقع أن يتم نشرها على منصات الطلبات بالدول الأخرى ليكون السوق البحريني هو الرائد في مجال خدمات التوصيل الإلكترونية في المنطقة، حيث يستطيع من خلالها المواطن أو المقيم طلب الذبائح إلكترونيًا وتوصيلها من المسالخ المعتمدة إلى منازل المواطنين والمقيمين حفاظًا على سلامتهم في الظروف الراهنة ومنع الذبح العشوائي وضمان نقل الذبائح في سيارات مخصصة لهذا الشأن.
ومن جانبه قال هشام الساعاتي المدير التنفيذي لشركة طلبات: “نفخر في طلبات بأن نكون سباقين لتطوير الخدمات التي تهم المواطن والمقيم من خلال شراكات استراتيجية مع جهات حكومية وخاصة، حيث نتعاون جميعاً لمواجهة جائحة كورونا وخدمة عملائنا بكل امان حيث أننا واضافة للامتثال لجميع الاحتياطات الصحية كفرض تحميل تطبيق مجتمع واعي لجميع السائقين والقيام بحملات فحص دورية حيث قمنا بفحص مانسبته 93% من أسطولنا بنجاح وهي النسبة الأكبر على مستوى المنطقة.
إن الثقة التي تولينا إياها جميع الجهات التي نتعاون معها لخدمة عملائنا، مكنتنا اليوم من إيصال كل شي من ماء المرقدوش إلى أجهزة الحاسوب ومن الهدايا والورود للأدوية. حقاً التكنولوجيا تجمعنا اليوم في زمن التباعد الاجتماعي ونحن سعيدين بكوننا قادرين على تمكين جميع شركائنا لنحقق متطلبات عملائنا بكل أمان.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى