طب وصحة

تشخيص جديد لكورونا عبر “اللعاب”

أصدرت إدارة الغذاء والدواء بوزارة الصحة الأمريكية تصريحا يسمح بالشروع بشكل عاجل في استخدام اختبار جديد لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا عبر أخذ عينة من اللعاب.
وقالت الإدارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني السبت، إن الاختبار تم تطويره في مدرسة ييل للصحة العامة وسمي SalivaDirect.
وأضافت أن الاختبار الجديد يستخدم طريقة جديدة لمعالجة عينات اللعاب للكشف عن كورونا، ويتيح التشخيص السريع للفيروس.
وأشارت إلى أن إجراء الاختبار لا يتطلب أي مستلزمات ومواد معينة حيث يمكن جمع اللعاب في أي حاوية معقمة.
كما لا يحتاج الاختبار إلى مكونات خاصة لاستخراج الأحماض النووية المستخدمة في الاختبارات الأخرى، والتي كان عددها في المختبرات الأمريكية محدودا.
وقالت إن “ضمان الاختبار مرونة في معالجة عينات اللعاب أمر رائد من ناحية كفاءته ويتيح تجنب النقص في مكونات الاختبار الهامة مثل الكواشف”.
وأضافت أن هذا الاختبار هو الخامس الذي يحصل على رخصة منها ويستخدم اللعاب، بدلا من مسحة من الأنف أو البلعوم.
وذكرت قناة “سي إن إن” أن أسلوب معالجة عينات اللعاب المستخدم في الاختبار يتيح الحصول على النتيجة في أقل من ثلاث ساعات، ويتوقع أن تبلغ تكلفته في المختبرات حوالي 10 دولارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى