تجارة واستثمار

ترمب يكابر ولا يعترف بتحمل المستهلك الأمريكي تبعات رسومه على الصين

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اليوم (السبت)، إن الأمور تسير بشكل جيد مع الصين، مصرّاً على أن المستهلكين الأمريكيين لا يتحملون عبء الرسوم الجمركية التي فُرضت على الواردات على الرغم من أن الاقتصاديين يقولون إن المواطنين هم من يسددون الفاتورة.
وكتب ترمب على «تويتر»: «الأمور تسير بشكل جيد جداً مع الصين. يدفعون لنا عشرات المليارات من الدولارات ويسمح لهم بذلك خفض قيمة العملة، فضلاً عن ضخ مبالغ نقدية ضخمة كي يستمر العمل. حتى الآن لم يتحمل المستهلكون أي أعباء وليس هناك تضخم. لم نتلقَّ مساعدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي».
وقرر ترمب بشكل مفاجئ يوم الخميس فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على واردات من الصين بقيمة 300 مليار دولار، ما أحدث صدمة في الأسواق المالية بعد هدنة في الحرب التجارية بينهما دامت شهراً. وتوعدت الصين أمس بالرد.
وأظهرت دراسة نشرها المكتب الوطني للأبحاث الاقتصادية في مارس (آذار)، أن المستهلك الأميركي تحمل كل تكلفة الرسوم التي فُرضت في 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى