الاتصالات والتكنولوجيا

ترامب ينقذ “أبل” من ضريبة جمركية حتمية بنسبة 15%

كشفت تقارير أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب له الفضل في إنقاذ أجهزة شركة ”أبل“ من ضريبة جمركية 15%، قبل أيام فقط من تطبيقها.
ونجت شركة ”أبل“ من تلك الضريبة الجمركية على منتجاتها الرئيسية، بما في ذلك أجهزة ”آيفون“ و“الآيباد“ و“ماك بوك“، بفضل عقد ترامب صفقة تجارية مع الصين يوم أمس الخميس، تنص على تأجيل تطبيق الضرائب الجمركية، بحسب صحيفة ”بيزنس إنسايدر“.
وقال دانييل إيفيس، المحلل البارز في شركة ”أبل“: إن الرسوم الجمركية هددت بزيادة أسعار أجهزة آيفون بين 120 و150 دولارًا، مشيرًا إلى أن ذلك كان سيخفض الطلب على الأجهزة بنسبة 6-8%.
وأضاف دانييل أن حوالي 350 مليونًا من أجهزة آيفون الـ900 مليون المستخدمة حاليًا سيتم تحديثها، منوهًا إلى أن ضعف الطلب نتيجة الرسوم، قبل كشف الشركة عن أول هواتفها التي تدعم تقنية الجيل الخامس، كان سيؤثر سلبًا للغاية عليها.
ويحظى ترامب بعلاقات ودية مع شركة ”أبل“، وسبق أن التقى ”تيم كوك“ الرئيس التنفيذي لها في عدة مناسبات خلال هذا العام.
ويبدو أن ترامب كان يحضر لخطة إعفاء ”أبل“ من الرسوم الجمركية منذ فترة، فأثناء زيارة لمصنع في تكساس يصنع جهاز ماك برو، الذي تم إطلاقه مؤخرًا، حيثُ كشف أنه يدرس إمكانية إعفاء ”أبل“ من التعريفات الجمركية على السلع الصينية المستوردة.
ويقع مقر الكثير من فروع ”أبل“ التوريدية في الصين، بما في ذلك مصنع التجميع الرئيسي لآيفون في مدينة ”تشنغتشو“، والذي يجمع ما يصل إلى نصف أجهزة آيفون العالمية.
ويأتي إنقاذ ”أبل“ من الرسوم الجمركية بعدما كشفت مصادر أن ترامب عرض تقليص الضرائب الجمركية القائمة على البضائع الصينية 50%، مع تأجيل الضرائب المقررة يوم الأحد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق