النقل والسيارات

ترامب يؤثر السلامة.. ويرجئ الرسوم على السيارات الأوروبية 6 أشهر

تجنب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، مزيداً من التصعيد مع شركائه، فأرجأ رسوماً على السيارات الأوروبية 6 أشهر، لكن جبهة حربه التجارية مع الصين بقيت على سخونتها.
فقد أعلن ترامب الجمعة، أنه سيرجىء لنحو 6 أشهر قرارا بشأن فرض رسوم جمركية إضافية على واردات قطاع السيارات، فيما تواصل الولايات المتحدة مفاوضات مع شركائها التجاريين وخصوصا الاتحاد الأوروبي واليابان.
وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض نقلته “فرانس برس”، أن “من المقرر أن يواصل ممثل التجارة الأميركي المفاوضات حول اتفاقات” وعليه إبلاغ الرئيس “خلال مهلة 180 يوماً” بنتائج تلك المفاوضات.
وكان على ترامب أن يقرر السبت إعلان فرض رسوم عقابية بنسبة 25% على واردات السيارات، فيما يقلق هذا الاحتمال خصوصاً الاتحاد الأوروبي واليابان، وكذلك المكسيك وكندا.
وقرار إرجاء فرض رسوم من شأنها أن تزيد مستوى التوتر في الحرب التجارية، يُبقي الخطر حاضراً، وهي خطوة ستزعج شركاء التجارة الأساسيين للولايات المتحدة، الغاضبين أصلاً من فرضها رسوماً على الصلب والألومنيوم.
ورد الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك على رسوم الصلب والألمنيوم بفرض رسوم على الواردات الأميركية من الدراجات النارية وعصير البرتقال والويسكي والجينز.
وستعقد المحادثات التي من المفترض أن تخرج بحلّ للمأزق مع الاتحاد الأوروبي في ظلّ تهديد فرض رسوم جمركية على قطاع السيارات.
وفي بيانه اليوم، قال ترامب إن قطاع السيارات الأميركي يواجه تراجعاً سببه المنافسة الخارجية غير العادلة.
وكان تقرير لوزير التجارة ويلبور روس قد توصل إلى أن تقلص حصة الولايات المتحدة في سوق السيارات يضعف البحوث والتطوير والتصنيع في هذا القطاع، مشيراً إلى أهمية ذلك “للأمن القومي الأميركي”.
في برلين، قال المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الألمانية (دي.آي.إتش.كيه) اليوم الجمعة، إنه في حال فرضت الولايات المتحدة رسوما جمركية إضافية بنسبة 25% على واردات السيارات ومكوناتها، فإن ذلك قد يكلف الاقتصاد الألماني 6 مليارات يورو تعادل 6.71 مليارات دولار سنويا.
وقال المدير التنفيذي للغرفة، مارتن فانسليبن، في بيان: “لكن هذا (القرار) لن يؤثر فقط على المُصنعين الألمان في نهاية المطاف، وإنما أيضا على المستهلكين في الولايات المتحدة”.
تجاريا أيضا، قال الرئيس السويسري، أولي ماورر، للصحافيين في واشنطن بعد أول زيارة يقوم بها رئيس سويسري إلى البيت الأبيض، إن ترامب حريص على إحراز تقدم في محادثات مع سويسرا بشأن اتفاق تجارة حرة.
ووصف ماورر الاجتماع مع ترامب بأنه بنّاء، وقال إن الرئيس الأميركي “إيجابي” بشأن العمل على اتفاق تجارة حرة، لكنه يرغب في الانتهاء منه “بوتيرة أسرع بالمقارنة مع الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق