أغذية وزراعة ومطاعمالبورصة وأسواق العملات

“ترافكو” .. 233 ألف دينار صافي الأرباح خلال الربع الثاني من 2019

أعلنت مجموعة ترافكو (رمز التداول :TRAFCO) عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام الحالي حيث أعلن السيد إبراهيم زينل، رئيس مجلس الإدارة بأن المجموعة قد حققت صافي ربح يخص مساهمي ترافكو خلال الربع الثاني بمبلغ 233 ألف دينار بحريني، مقارنة مع 381 ألف دينار بحريني للربع الثاني من العام السابق، وذلك بإنخفاض قدره 39%. وقد أضيفت أرباح بمبلغ 108 ألف دينار تحققت نتيجة لبيع استثمارات إلى حقوق المساهمين تطبيقا لنظام المحاسبي الجديد IFRS وقد حققت المجموعة دخل شامل يخص مساهمي ترافكو خلال الربع الثاني 817 ألف دينار بحريني مقارنة مع 409 ألف دينار بحريني من العام السابق أي بإرتفاع قدره 100%. وكما حققت المجموعة ربح تشغيلي، (شاملاً حصة الأقلية) خلال الربع الثاني 499 ألف دينار بحريني، مقارنة مع 680 ألف دينار بحريني للربع الثاني من العام السابق أي بإنخفاض قدره 27%. وأما على صعيد الإيرادات ، فقد حققت المجموعة خلال الربع الثاني 9.4 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 10 مليون دينار بحريني للربع الثاني من العام السابق وذلك بإنخفاض قدره 6%. وقد بلغت ربحية السهم الواحد للربع الثاني ما قدره 3 فلس مقارنة مع 5 فلس في الربع الثاني من العام السابق.
وأوضح السيد زينل أن تراجع المبيعات والأرباح في الربع الثاني مقابل السنة السابقة ناجم عن التراجع العام في السوق وإرتفاع مواد الخام دولياً مما أثر على الربحية بالإضافة إلى إرتفاع كلفة الإنتاج وتغير الأنظمة المحاسبية.
وأما على صعيد النتائج المالية النصف سنوية، فقد أعلن إس. سريدار، الرئيس التنفيذي للمجموعة بأن المجموعة قد حققت صافي ربح يخص مساهمي ترافكو 1.1 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 1.2 مليون دينار بحريني من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 8%.وقد حققت المجموعة دخل شامل يخص مساهمي ترافكو خلال نصف السنة 2.1 مليون دينار بحريني مقارنة 1.2 ميلون دينار بحريني من العام السابق أي بإرتفاع قدره 75%. وكما حققت المجموعة ربح تشغيلي (شاملاً حصة الأقلية) خلال نصف السنة 933 ألف دينار بحريني، مقارنة مع 1306 ألف دينار بحريني لنفس الفترة من العام السابق أي بانخفاض قدره 29% بغير الأرباح المتحققة عن بيع الإستثمارات غير المدرجة حسب النظام المحاسبي الجديد كما أشرنا بعالية. وأما على صعيد الإيرادات، فقد حققت المجموعة خلال نصف السنة 19.3 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 20.1 مليون ديناربحريني لنفس الفترة من العام السابق وذلك بانخفاض قدره 4%. وقد بلغت ربحية السهم الواحد لنصف السنة ما قدره 14 فلس مقارنة مع 16 فلس لنفس الفترة من العام السابق .
وقد بلغ إجمالي حقوق المساهمين (بعد إستبعاد حقوق الأقلية) خلال نصف السنة 25 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 25 مليون دينار بحريني في العام السابق، أي نفس مستوى العام السابق.
وبلغ مجموع الموجودات خلال نصف السنة 45 مليون ديناربحريني، مقارنة مع 40 مليون دينار بحريني للعام السابق، أي بإرتفاع طفيف بنسبة 13% عن مستوى العام السابق وهذه الزيادة ناجمة جزئياً عن تغير النظام المحاسبي وإدراج مخصص لحق الأنتفاع والايجار للموجودات.
وأوضح السيد سريدار أن التراجع في حجم المبيعات والأرباح في النصف الأول من هذا العام مقابل نفس الفترة من العام الماضي هو نتيجة للتراجع العام للأسواق وربحية الشركة الأم و الشركات التابعة للمجموعة بالإضافة إلى أرتفاع أسعار المواد الخام وكلفة الإنتاج وأسعار الوقود المرتفعة والإيجارات. وبالرغم من تحقيق المجموعة أرباح من توزيعات النقدية المستلمة في محفظة الأسهم إلا أنه وتطبيقاً للنظام المحاسبي الجديد فإن الأرباح التي تحققت من بيع بعض الأسهم قد تمت إضافتها إلى حقوق المساهمين بينما كانت في السنوات السابقة تضاف إلى قائمة الربح والخسارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى