النقل والسيارات

تراجع مبيعات السيارات اليابانية في كوريا الجنوبية مع تنامي التوترات التجارية

تراجعت مبيعات السيارات اليابانية في كوريا الجنوبية خلال الشهر الماضي، وسط تنامي التوترات التجارية والأزمة الدبلوماسية بين الدولتين.
وأظهرت بيانات صناعية في كوريا الجنوبية نقلتها وكالة بلومبرج، اليوم الإثنين أن مبيعات شركة “تويوتا” من السيارات في كوريا الجنوبية انخفضت بنحو 32% في يوليو/تموز الماضي على أساس سنوي.
كما تراجعت مبيعات “هوندا” في الشهر الماضي بنسبة 34% في الشهر الماضي على أساس سنوي.
وكانت اليابان وضعت قيوداً في الشهر الماضي على صادرات المنتجات مرتفعة التخصص التي تحتاجها كوريا الجنوبية في تصنيع أشباه الموصلات وشاشات الكمبيوتر
وجاء ذلك بعدما قضت محكمة في سول بضرورة تعويض الشركات اليابانية الكوريين المجندين للعمل في المصانع والمناجم خلال فترة استعمار شبه الجزيرة الكورية في الفترة بين 1910 وحتى 1945.
وفي الأسبوع الماضي قررت اليابان حذف كوريا الجنوبية من قائمة الدول التي تتمتع بحد أدنى من القيود على الصادرات (الشركاء التجاريين الموثوق بهم)، حيث سيتم البدء في تنفيذ القرار في 28 أغسطس/آب الجاري.
وفي سياق منفصل، أعلنت كوريا الجنوبية اليوم عزمها لتحسين الكفاءة الذاتية الاقتصادية لديها، عبر التخطيط لاستثمار 7.8 تريليون وون (6.8 مليار دولار) في مجال البحث والتطوير بالموارد المحلية والمعدات على مدار السنوات السبع المقبلة بهدف خفض الاعتماد على الواردات اليابانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق