البورصة وأسواق العملات

تراجع جماعى لمؤشرات البورصة المصرية فى أول جلسة بعد أجازة عيد القيامة وشم النسيم

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، أول جلسة بعد أجازة عيد القيامة وشم النسيم، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات، بضغوط مبيعات المتعاملين الأجانب، وسط أحجام تداول مرتفعة نتيجة تنفيذ صفقة كبرى على أسهم حديد عز، كما تراجع رأس المال السوقى للبورصة بنحو 8.3 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 546.071 مليار جنيه.
وبلغ حجم التداول على الأسهم 465.1 مليون ورقة مالية بقيمة 1.8 مليار جنيه، عبر تنفيذ 31.2 ألف عملية لعدد 170 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 84.54% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 13.33%، والعرب على 2.13% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 47.86% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 52.13%.
ومال صافى تعاملات الأفراد المصريين والمؤسسات المصرية والعربية والأجنبية للبيع بقيمة 702.8 ألف جنيه، 627 مليون جنيه، 6.1 مليون جنيه، 224.9 مليون جنيه، على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب للشراء بقيمة 836.9 مليون جنيه، 21.8 مليون جنيه، على التوالي.
وتراجع مؤشر “إيجى إكس 30” بنسبة 2.75% ليغلق عند مستوى 9874 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 0.78% ليغلق عند مستوى 1473 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 2.25% ليغلق عند مستوى 11506 نقطة، ونزل مؤشر إيجى إكس 30 للعائد الكلى بنسبة 3.14% ليغلق عند مستوى 3730 نقطة.
كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 0.19% ليغلق عند مستوى 1095 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 100” بنسبة 1.06% ليغلق عند مستوى 1072 نقطة، وزاد مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.14% ليغلق عند مستوى 696 نقطة.
وارتفعت أسهم 50 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وانخفضت أسهم 86 شركة، ولم تتغير مستويات 34 شركة.
وقررت إدارة البورصة المصرية، أن تكون مواعيد جلسة التداول اليومي بالبورصة للسوق الرئيسي وكذلك سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة (بورصة النيل) من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 1.30 ظهراً، وتسبقها الجلسة الاستكشافية من الساعة 9.30 صباحاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى