البورصة وأسواق العملات

تراجع بورصة دبى 2% بالختام بضغوط من قطاع النقل

تراجع المؤشر العام لسوق دبى المالى، بختام تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، بنسبة 1.96% خاسرا 52.34 نقطة ليغلق عند مستوى 2620.69 نقطة، بضغوط هبوط 7 قطاعات على رأسها البنوك بضغوط هبوط سهم بنك الإمارات دبى الوطنى.
وبلغت أحجام التداول بختام تعاملات اليوم 134 مليون سهم محققة ما قيمته 286.6 مليون درهم من خلال تنفيذ 2767 صفقة لعدد 31 سهما، وارتفعت 5 أسهم، وانخفض 22 سهما، واستقرت 4 أسهم.
وتراجعت 7 قطاعات ببورصة دبى على رأسها قطاع النقل بنسبة 2.74%، أعقبه قطاع الاستثمار بنسبة 2.41%، تلاه قطاع العقارات بنسبة 2.25%، ثم قطاع البنوك بنسبة 1.86%، ثم قطاع السلع بنسبة 1.56%، فقطاع التأمين بنسبة 1.35%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.3%.
وتصدر قائمة الأسهم المرتفعة سهم الشركة الوطنية للتأمينات العامة بنسبة 4.55%، ثم سهم المصرف الخليجى التجارى بنسبة 3.01%، فيما تصدر قائمة الأسهم المتراجعة سهم مصرف عجمان بنسبة 7.14%، ثم سهم الشركة الإسلامية العربية للتأمين-سلامة بنسبة 3.6%، فيما تصدر سهم بنك الإمارات دبى الوطنى قائمة الأكثر تداولا حسب القيمة بحجم 5.6 مليون ورقة بقيمة 71.4 مليون درهم.
وفى سياق متصل احتفلت مجموعة جى اف اتش المالية، بإدراج المجموعة صكوكا بقيمة 300 مليون دولار فى بورصة ناسداك دبى، اليوم الأربعاء، ويهدف إصدار الصكوك إلى دعم خطط النمو والتوسع فى الأنشطة والمشاريع الحالية والمستقبلية للمجموعة، الواقع مقرها فى البحرين، معززة بذلك مركزها المالى وتمويل المرحلة التالية من مسيرة نموها.
وشهدت الصكوك إقبالا واسعا، حيث تجاوز حجم الاكتتاب 2.5 ضعف الحجم المعروض، مع إجمالى قيمة 750 مليون دولار، وخصص 53% من الإصدار للمستثمرين الإقليميين، و47% للمستثمرين الدوليين، وشكل مديرو الصناديق الاستثمارية 61% من المستثمرين فى حين كانت نسبة 39% من نصيب المؤسسات المالية، وتبلغ مدة الإصدار 5 سنوات.
وتبلغ القيمة الإجمالية لإدراجات الصكوك فى دبى 65.995 مليار دولار، وتبلغ حصة جهات الإصدار الإماراتية من هذه القيمة 47% فيما تعود نسبة 53% منها لجهات إصدار مختلفة حول العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى