البورصة وأسواق العملات

تراجع بورصة دبى 1.41% بالختام بضغوط من جميع القطاعات

تراجع المؤشر العام لسوق دبى المالى، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بنسبة 1.41% خاسراً 27.05 نقطة ليغلق عند مستوى 1887.54 نقطة، بضغوط هبوط 8 قطاعات.
وبلغت أحجام التداول بختام تعاملات اليوم 294 مليون سهم محققة ما قيمته 185.7 مليون درهم من خلال تنفيذ 3794 صفقة لعدد 31 سهما، وارتفعت 5 أسهم، فيما انخفض 22 سهما، واستقر 22 سهما.
وتراجعت 8 قطاعات ببورصة دبى، على رأسها قطاع الاتصالات بنسبة 2.60%، أعقبه قطاع الخدمات بنسبة 2.25%، تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 1.92%، ثم قطاع العقارات بنسبة 1.79%، ثم قطاع النقل بنسبة 1.01%، ثم قطاع البنوك بنسبة 0.98%، ثم قطاع السلع بنسبة 0.64%، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.04%.
وتصدرت قائمة الأسهم المرتفعة سهم شركة الاتحاد العقارية بنسبة 7.66%، ثم سهم شركة ديار للتطوير بنسبة 2.42%، وتصدر قائمة الأسهم المتراجعة سهم شركة أمانات القابضة بنسبة 4.93%، ثم سهم شركة دار التكافل بنسبة 4.39%، فيما تصدر سهم شركة الاتحاد العقارية قائمة الأكثر تداولا حسب القيمة بحجم 141.4 مليون ورقة بقيمة 41.6 مليون درهم، والذى ارتفع بنسبة 7.66%.
وفى سياق متصل أعلن مصرف الإمارات الإسلامى، عن نتائجه المالية للربع المنتهى فى 31 مارس عام 2020، وحقق المصرف أرباح بلغت 155 مليون درهم للربع الأول من العام بنسبة انخفاض 62%، وبلغ إجمالى الدخل الإجمالى للمصرف 641 مليون درهم منخفضا بنسبة 3% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وانخفضت هوامش الدخل الممول بواقع 10 نقاط أساس مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق بسبب تراجع معدلات الربح، وبلغ إجمالى الموجودات 62.9 مليار درهم بنسبة انخفاض 3% عن نهاية عام 2019، وبلغ صافى الأنشطة التمويلية والاستثمارية المدينة 39 مليار درهم مرتفعا بنسبة 4% عن نهاية العام الماضى.
وأضاف المصرف، فى بيان لبورصة دبى، اليوم الاثنين، أن ودائع المتعاملين استقرت عند حدود 44.8 مليار درهم مقارنة بنهاية عام 2019، وارتفعت أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير بنسبة 5% عن نهاية عام 2019، وبلغت نسبة التمويلات منخفضة القيمة 7.3% مع الحفاظ على نسبة التغطية القوية عند 126.5%، وبلغت نسبة التمويل إلى الودائع عند 72% لتعكس مركز السيولة، وبلغت نسبة الشق الأول من رأس المال 18.7%، ونسبة كفاية رأس المال 19.8%.
فيما أعلن بنك الإمارات دبى الوطنى، عن نتائج مالية قوية للربع الأول من عام 2020، حيث ارتفع صافى الربح بنسبة 3% مقارنة بالربع السابق ليصل إلى 2.1 مليار درهم، وارتفع صافى دخل الفائدة بنسبة 45% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وشهد الدخل من غير الفائدة نموا بنسبة 48% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، مع الاستحواذ على دينيزبنك فى عام 2019.
وأضاف البنك، فى بيان لبورصة دبى، اليوم الاثنين، أن صافى أرباح البنك تراجع بنسبة 24% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نتيجة ارتفاع رسوم مخصصات انخفاض القيمة، فيما لا تزال الميزانية العمومية للمجموعة تحافظ على مركزها القوى ومعدلات جيدة فى السيولة وجودة الائتمان ونسب رأس المال، فى الوقت الذى كانت جودة الائتمان مستقرة فى الربع الأول من عام 2020، رفعت المجموعة مخصصات انخفاض القيمة لتغطية المرحلتين 1 و 2 للاعتراف بالتراجع المحتمل فى جودة الائتمان خلال الأرباع السنوية اللاحقة والناشئ عن تفشى جائحة كوفيد-19.
وفى سياق آخر أعلنت شركة الفردوس القابضة، عن استقالة محمد القاسمى من منصبه فى عضوية مجلس إدارة الشركة اعتبارا من اليوم الاثنين، ويؤكد مجلس إدارة الشركة التزامها بمراعاة أحكام قانون الشركات فيما يتعلق باجتماعات المجلس والنصاب القانونى لصحة انعقاد الاجتماع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى